اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » كتلة بدر النيابية : تطالب العبادي بتقديم استقالته

كتلة بدر النيابية : تطالب العبادي بتقديم استقالته

1468133318_11255842_1822687187955405_7988761999232392259_n-480x330

اعتبرت كتلة بدر النيابية في البرلمان العراقي،أن رئيس الوزراء حيدر العبادي “المقصر الاول والمسؤول” عن التفجيرات الارهابية، فيما دعت الاخير الى ان يتحلى بـ”الشجاعة” وتقدم استقالته.

وقالت النائب عن كتلة بدر النيابية ميثاق الحامدي في بيان صحافي ” إن عشرات التفجيرات في مختلف المحافظات وآخرها تفجير بلد الذي استهدف مرقد سيد محمد وبحكم القانون يجب ان يكون القائد العام للقوات المسلحه والجهاز الأمني في البلد المسؤل الأول عن تأمين الحماية للمواطن، لكن ورغم كل ما جرى ويجري لم نسمع يوما أن أي مسؤول أمني قد تم اثبات تقصيره او حوسب وكان دماء العراقيين وصلت إلى هذا الحد من الرخص وتنتهي كل فاجعه بتشكيل لجنه ويتلاشى اثرها قبل ان تجف دماء الابرياء.

وتساءلت الحامدي، على عاتق من تقع مسؤولية مذبحة الكرادة؟ وعلى اعتاب عيد الفطر كان حي الكرادة على موعد مع الموت ومذبحة أخرى للشعب العراقي تتبع فواجع جسر الائمه وسبايكر وأيام أسبوع بغداد الدامية”.+

واضافت انه صار لزاما على رئيس الوزراء باعتباره القائد العام للقوات المسلحه أن يكون المقصر الأول في كل ما جرى لأنه لم يعاقب اي مقصر او ان يضع خططا بديله ومحكمة لحفظ أمن البلد، مبينة أن الاقالات الاخيرة التي قام بها العبادي غير كافيه ويجب أن تكون هناك محاكمه تطال كل من كان سببا في هذه الفاجعة حتى وإن كان حيدر العبادي نفسه.

وكانت محافظة صلاح الدين شهدت في الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة الماضي، مقتل 30 مدنيا وإصابة 50 آخرين جراء ثلاثة تفجيرات انتحارية استهدفت مرقد “سيد محمد” في قضاء بلد، وذلك بعد نحو خمسة أيام على التفجير الذي استهدف منطقة الكرادة ببغداد وراح ضحيته مئات المدنيين الأبرياء.

يذكر أن العاصمة بغداد شهدت، صباح الأحد (3 تموز 2016)، مقتل وإصابة العشرات في تفجير نفذه انتحاري يقود سيارة مفخخة في منطقة الكرادة، فيما تعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”القصاص” من منفذي التفجير، وأعلن الحداد العام لمدة ثلاثة أيام على أرواح الضحايا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*