اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » كتلة رئيس البرلمان تحذر من دمج الوزارات وتعده قرارا خاطئا ولن يحقق الإصلاح

كتلة رئيس البرلمان تحذر من دمج الوزارات وتعده قرارا خاطئا ولن يحقق الإصلاح

1459587380_-

حذرت النائبة عن كتلة ديالى هويتنا النيابية غيداء كمبش، السبت، من دمج الوزارات في التشكيلة الحكومية الجديدة التي اقترحها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما اكدت انها قرار خاطى ولن يحقق الاصلاح.

 

وقالت كمبش في بيان تلقته “شبكة عراق الخير “، ن” التشكيلة الحكومية الجديدة التي اقترحها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وقدم اسماء مرشحيها الى رئاسة مجلس النواب احتوت على سلبيات كثيرة ابرزها دمج الوزارات رغم الاختلاف الواضح في طبيعة التخصص وحجم المسؤولية التي تقوم بها “.

 

واضافت كمبش ان” وزارة الهجرة التي تشرف حاليا على ملف اكثر من اربعة ملايين نازح دمجت مع وزارة العمل التي تشرف هي الاخرى على ملف الملايين من الشرائح الضعيفة مايعني ان الملف سيكون صعب للغاية لاي وزير يتحمل مسوؤلية الادارة اضافة الى ان  المالية والتخطيط كلاهما وزارة متخصصة لايمكن جمعهما في مظلة واحدة “.

 

واشارت كمبش الى ان” وزارة الشباب من الوزارات المهمة التي تعنى برعاية شريحة تمثل 40% من ابناء البلاد دمجت مع وزارة الثقافة التي يجب ان تبقى مستقلة لانها ذات اختصاص نوعي مهم اضافة الى ان وزارة التجارة دمجت مع الصناعة رغم الفرق بينهما من ناحية مضمون الاداء كما ان دمج وزارة الزراعة مع الموارد المائية خطا اخر لان استقلالية كل وزارة سيحقق الفائدة”.

 

واكدت كمبش بان” قرار دمج الوزارات في تشكيلة العبادي قرار خاطى ولن يحقق الاصلاح الذي يجب ان يبدا من بوابة محاربة الفساد في الدوائر الحكومية وملاحقة الاموال المهربة الى الخارج وادانة من تورط بنهب المال العام على نحو بعيد عن الضغوط السياسية والحزبية”.

 

وبينت كمبش ان” الاصلاح الذي يبنى على اسس صحيحة مهم جدا لتفادي حصول انتكاسات تخلق المزيد من حيتان الفساد المالي والاداري مؤكدة بان مجلس النواب عليه مسؤولية تاريخية في دعم مهمة الاصلاح بما يخدم مصلحة كل ابناء العراق ويضمن تحقيق العدالة والانصاف”.

 

ولفتت كمبش الى” ضرورة ان تعطى اسماء الكابينة الوزارة المقترحة من قبل رئيس مجلس الوزراء الى اللجان البرلمانية في مجلس النواب لدراسة سيرة كل وزير وفق الاختصاص وليس من خلال لجنة مركزية تشكلها رئاسة مجلس النواب

 

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي سلم، أمس الخميس (31 آذار 2016)، رئيس البرلمان سليم الجبوري تشكيلته الوزارية الجديدة ضمن ملف مغلق، وتعهد بتسمية رؤساء الهيئات المستقلة خلال مدة أقصاها شهر.+

 

ونتج عن خطوة تقديم العبادي للكابينة الجديدة، قرار زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، بفك الاعتصامات امام بوابات المنطقة الخضراء، وحصر الاحتجاج في تظاهرات اسبوعية بعد كل صلاة جمعة.

 

وحدد رئيس البرلمان سليم الجبوري ، مهلة عشرة أيام لمناقشة الوزارات وشهرا لحسم الهيئات والمناصب الأمنية، فيما أكد أن البرلمان سيعمل مع الحكومة في سبيل إنجاز ذلك خلال المدة المحددة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

شبكة عراق الخير is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache