اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » كربلاء تطالب العبادي بالإشراف على ملف الكهرباء

كربلاء تطالب العبادي بالإشراف على ملف الكهرباء

وزارة الكهرباء ظالمة ومجحفة كونها أعادتنا الى استخدام طرق بدائية من اجل توفير النور في بيوتنا.

تظاهر العشرات من اهالي محافظة كربلاء، ليل امس، احتجاجا على تردي واقع الكهرباء بالمحافظة، وانتقدوا عدم اهتمام المسؤولين بمعاناتهم، وفيما طالبوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالإشراف شخصيا على ملف الكهرباء وايجاد حل لمشكلتها، أكد مجلس المحافظة انه سيعقد جلسة طارئة للوقوف على مشكلة تردي واقع الكهرباء ويتخذ إجراءات مهمة بشأنها.

وقال أحد المتظاهرين محمد علي السعدي، في حديث لوسائل اعلام محلية وتابعته “ش ع خ”، “اننا خرجنا اليوم بتظاهرة في ساحة الانتفاضة الشعبانية، وسط كربلاء، احتجاجا على تردي واقع الكهرباء بالمحافظة وعدم اعطائنا حقنا من الطاقة من قبل وزارة الكهرباء”.

وأضاف السعدي، أن “المسؤولين اصبحوا لا يكترثون لمعاناتنا وان جميع عوائلهم متنعمون داخل البلاد وخارجه ونحن فقط من يقع عليه الحيف”، متسائلاً، “أين ذهبت اموال البلاد التي صرفت طيلة السنوات العشر الماضية ومن المعيب على ساسة وقادة البلاد أن نعيش واقع مزري لغاية الآن ولم تُوفر لنا الخدمات”.

من جانبه وصف المتظاهر صاحب حميد، إن وزارة الكهرباء بـ”الظالمة والمجحفة كونها أعادتنا الى استخدام طرق بدائية من اجل توفير النور في بيوتنا”.

واوضح حميد أن “دور المسؤولين والسياسيين اصبح فقط الكذب علينا وسرقة اموالنا من دون ان يقدموا له اي خدمات طيلة السنوات الماضية”، مطالبا “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالإشراف شخصيا على ملف الكهرباء وايجاد حل لمشكلتها وانهاء معاناة المواطنين”.

بدروه قال رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي، في حديث لوسائل اعلام محلية وتابعته “ش ع خ”، إن “مطالب أهالي كربلاء بتحسين واقع الكهرباء مشروعة ونحن نقف معها”، مطالبا وزارة الكهرباء بـ”تنفيذها”.

واكد الخطابي، أن “كربلاء مظلومة من قبل وزارة الكهرباء وهناك حيف كبير عليها ولم يؤخذ بنظر الاعتبار انها تنتج 1800 ميغا واط من الطاقة ولديها أكثر من 170 الف نازح وهي تستقبل ملايين الزوار على مدار ايام السنة”، لافتا إلى أن “رئاسة مجلس المحافظة ستدعو لعقد جلسة طارئة مع المحافظ للوقوف على مشكلة تردي واقع الكهرباء وسنتخذ إجراءات مهمة بهذا الشأن”.

وكان مواطنون ومسؤولون كربلائيون، عدّوا في (الـ22 من حزيران 2015)، عدم تزويد المحافظة بحصتها من الطاقة الكهربائية بأنه امر مقصود من قبل وزارتي الكهرباء والنفط وحملوا الحكومة المركزية مسؤولية استمرار معاناتهم، وفيما اتهموا وزارة الكهرباء بالتعامل بـ”إزدواجية” مع المحافظة، طالبوا رئيس الحكومة حيدر العبادي بالتدخل المباشر بعمل وزارة الكهرباء وايجاد حل سريع لمشكلة تردي تجهيز الطاقة الكهربائية.

ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد سنة 2003، في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات إضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الماضية، حيث ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن المواطنين إلى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: