اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » كريم النوري : شخصنا العصابات التي استولت على منازل المسيحيين في بغداد و سنبلغ الحكومة

كريم النوري : شخصنا العصابات التي استولت على منازل المسيحيين في بغداد و سنبلغ الحكومة

كريم-النوري-يصرح

اعلن عضو هيئة الرأي في الحشد الشعبي كريم النوري ،الاحد، عن تشخيص العصابات التي استولت على منازل المسيحيين في بغداد ، وفيما اكد تبليغ الحكومة بعناوين تلك البيوت لمحاسبتهم ، نفى ضلوع عناصر من الحشد بعمليات الاستيلاء .

وقال النوري لـ”عين العراق ” تابعته ” شبكة عراق الخير ” ان “الحشد الشعبي قد شخص العصابات التي استولت على منازل المسيحيين في العاصمة بغداد” ، مبيناً بأن “عدد البيوت قليل جداً وستسلم عناوينها للحكومة وعمليات بغداد لغرض اعادتها الى اصحابها الشرعيين ومعاقبة العصابات”.

واوضح عضو هيئة الرأي في الحشد الشعبي ان “عناصر الحشد لم يضلعوا بعمليات الاستيلاء مطلقاً” ، مشيراً الى ان “المكون المسيحي هو محط حب وتقدير فصائل الحشد الشعبي وهو من المكونات الاساسية للشعب العراقي التي لا يمكن الاعتداء عليها بأي شكل من الاشكال”.

واتهم سكرتير عام الحركة الديمقراطية الآشورية النائب يونادم كنا، الأحد،ما سماها “مافيات وميليشيات” تدعي انتسابها للحشد الشعبي وأحزاب دينية، بالاستيلاء على أملاك المسيحيين في بغداد بقوة السلاح، مشيراً إلى أن الحكومة “فشلت” في وقف هذا الاعتداء.

وقال كنا في حديث لـ”الحياة” اللندنية ، إن “مافيات وميليشيات تدعي انتسابها للحشد الشعبي وأحزابا دينية تستولي على منازل وأراضٍ وعقارات تجارية مملوكة لمواطنين مسيحيين في بغداد هاجروا البلاد بسبب الأوضاع الأمنية”، مبيناً أن “غالبية عمليات الاستيلاء تجري في مناطق 52 والكرادة والمنصور ومناطق راقية في بغداد من خلال تزوير الأوراق الثبوتية داخل دوائر التسجيل العقاري في مقابل مبالغ مالية تصل إلى 10 آلاف دولار بعد وضع اليد عليها بقوة السلاح”.+

وأضاف أن “عمليات الاستيلاء شملت منازل تركها مالكوها المسيحيون أو أجروها قبل سفرهم… وذلك يجري بسبب ضعف سلطة القانون، كما أن الشكوى لدى مكتب القائد العام للقوات المسلحة لم توقف عمليات الاستيلاء وسرقة الأملاك”

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: