اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » كلمة السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي حول الموقف من التدخل التركي
كلمة السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي حول الموقف من التدخل التركي

كلمة السيد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي حول الموقف من التدخل التركي

شبكة عراق الخير : متابعة

بسم الله الرحمن الرحيم
ياابناء شعبنا العراقي الكريم
ايها الاصدقاء في كل العالم

إن العراق وطننا الذي تهون من أجله ارواحنا ودماؤنا يتعرض لإنتهاك فاضح لسيادته من قبل دولة جارة ، ومن حقنا بل وواجب علينا أن نتخذ كل الاجراءات اللازمة لحماية سيادته ووحدة اراضيه .

سنتخذ جميع الاجراءات ونلجأ الى كل السبل المشروعة لحماية ارضنا وسيادتنا الوطنية ، وان قواتنا المسلحة وابنائنا من الحشد الشعبي والعشائر الذين يقدمون التضحيات الجسام بالدفاع عن وطنهم ومقدساتهم من دنس داعش ومن يقف خلفها ، انما يدافعون عن سيادة العراق التي ثلمت ولانرضى ان تثلم.

لن نتهاون في أداء واجبنا الدستوري والوطني في حماية البلاد والدفاع عن امنها وسيادتها وسلامة ووحدة اراضيها ، وقد سلكنا ، حتى الآن ، الطرق السلمية والدبلوماسية ومنحنا الجارة تركيا مهلة زمنية لسحب قواتها ولم نغلق باب الحوار وإستعنا بالدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية ، وبينا موقفنا من انتهاك سيادتنا بكل وضوح .

نجدد التأكيد ان اجراءاتنا ليست موجهة ضد الشعب التركي الجارالشقيق ، وكل ما طلبناه هو احترام سيادة العراق ووحدة اراضيه وانسحاب القوات التركية من الاراضي العراقية ، لأن وجودها لم يتم بطلب رسمي ،لا شفوي ولاتحريري ، وسيبقى المواطنون الاتراك المتواجدون في العراق ضيوف الشعب العراقي الكريم ومن واجبنا حمايتهم وحماية ممتلكاتهم.

ان ارسال قوات مدرعة تركية من دون موافقة الحكومة العراقية لا يعتبر مساعدة ضد الارهاب بل هو انتهاك صارخ للسيادة العراقية ، وليس على الاراضي العراقية اليوم قوات عسكرية مدرعة لأية دولة عدا تركيا ومن دون موافقتنا ولا علمنا ، وكل مايقال خلاف ذلك محض افتراء .

لاوجود ولا سيادة على أرض العراق لغير العراقيين ، ولم نطلب من اية دولة ارسال قوة برية ولن نقبل بذلك ابدا لأن لدينا مايكفي من الرجال الابطال في قواتنا المسلحة في الجيش والشرطة وجميع الصنوف واجهزتنا الامنية والخاصة وجهاز مكافحة الارهاب والمتطوعين من مختلف انحاء العراق ومن جميع اطيافه ومكوناته ، ونؤكد للجميع بأن موقف العراقيين بجميع مكوناتهم وانتماءاتهم موحد في الدفاع عن السيادة ورفض الانتهاك الحاصل ، وان الحكومة العراقية المنبثقة من هذا الشعب ترفض هذا الخرق الفاضح للسيادة العراقية ، وجميع القوى السياسية والمراجع الدينية والاوساط والمنظمات الدولية تساندنا بقوة في هذا الموقف الوطني والشرعي .

لقد حرص العراق على اقامة افضل العلاقات مع جيرانه وقد مددنا أيدينا للجميع وكنا ومازلنا نشعر بأن امننا واستقرارنا مشترك وان خطر الارهاب يستهدف جميع شعوب ودول العالم .

واذا كنا قد أبدينا رغبتنا بالتعاون ضد الارهاب ورحبنا بدعم الاصدقاء في مجالات التسليح والتدريب والمشورة والمعلومات الاستخبارية لكننا لانقبل ابدا ان تنتهك سيادتنا الوطنية وارضنا المقدسة ، ولا يجوزبأي شكل من الاشكال الخلط بين الرغبة بالتعاون وبين دخول قوة تركية مدرعة ارضنا عنوة ودون موافقتنا .

ان معركتنا ضد عصابة داعش التي نخوضها وننتصر بها اليوم وغدا ويستشهد فيها خيرة شباب العراق ، هذه المعركة هي في حقيقتها معركة الدفاع عن السيادة ، وسنواصل خوض معركة السيادة ونحن واثقون من كسب هذا الحق المشروع الذي تؤيده القوانين والاعراف الدولية .

ايها العراقيون الغيارى ، يخطئ من يتصور ان صبرهذه الأمة ضعفا وان هذا الشعب الذي قهر الظلم والطغيان على مر العصور لن يستعيد حقه .
نحن اقوياء بهذا الشعب وبوحدته الوطنية .. وبارادته الصلبة نتجاوز الصعاب وننتصر.

عاش العراق .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتور حيدر العبادي
رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: