اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » كوردستان العراق: ردود فعل غاضبة إزاء إعدام طهران لكورد

كوردستان العراق: ردود فعل غاضبة إزاء إعدام طهران لكورد

349

أثار إعدام طهران لحوالي 20 شخصاً بينهم كورد، ردود فعل في كوردستان العراق، إذ أبدى رجال دين وسياسيون استياءهم من هذا الأمر.

وقال مسؤول العلاقات والتعايش الديني في وزارة الأوقاف بإقليم كوردستان، مريوان نقشبندي، إنّ عدداً من رجال الدين في الإقليم “أبدوا رفضهم الشديد لحملة الإعدامات الأخيرة التي جرت في إيران”.

وأضاف النقشبندي، في تصريح نشره على موقعه “هناك ما يزيد عن ثلاثة آلاف جامع في الإقليم، وأئمة طالبوا في خطبهم ليوم الجمعة الماضية، بوقف عمليات الإعدام في إيران، كما دعوا السكان في الإقليم للخروج بمسيرات للمطالبة بذلك”.

وأوضح النقشبندي: “نحن لا نطبق آليات مراقبة على خطب الجمعة، كما ولم نطلب من الأئمة إبداء التعاطف مع ضحايا الإعدامات في إيران، لكن ما تقوم به السلطات هناك مصدر قلق بالنسبة لنا”.

واستشهد مسؤول العلاقات في وزارة الأوقاف، بخطبة إمام جامع “أبو بكر الصديق”، أقدم الجوامع في منطقة كرميان، سردار سعيد، الذي قال “إن إيران تقوم منذ أيام بإعدام المدنيين الكورد ليس لشيء سوى لكونهم كوردا”.

وكان المدعي العام الإيراني قد أعلن، الثلاثاء الماضي، قيام سلطات بلاده بإعدام ما لا يقل عن 20 شخصاً في ثلاث محافظات بتهمة الانتماء لجماعات متشددة، بينما ذكرت تقارير محلية في كوردستان أن ثلاثة منهم من مواطني الإقليم.

وفي هذا السياق، قال القيادي في حزب الاتحاد الإسلامي الكوردستاني، أكبر الأحزاب الإسلامية بإقليم كوردستان، ورئيس كتلته في البرلمان، أبو بكر هلدني، “للأسف سمعنا بإعدام إيران كوكبة من الشباب الكوردي، مثل الملا محمد الربيعي، وناصر سبحاني، وآخرين من العلماء والنشطاء المدنيين”.

وأضاف، في بيان “لقد انهزمت جميع أشكال العنف واللجوء لاستعمال السلاح في الصراعات السياسية للوصول إلى السلطة والتضييق على حرية التعبير وفرض الدين والمذهب، وجميعها تم تجريبها خلال العقود الماضية، ولم تثمر سوى المآسي والخراب”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: