اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » لاتختصروا قتل الناس بكلمة شهداء

لاتختصروا قتل الناس بكلمة شهداء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

شبكة عراق الخير :

كتب الدكتور علي كاشف الغطاء مقاله….. نقلا عنه

لاتختصروا قتل الناس،بكلمة شهداء .. فيردد مسؤولين كربلاء وراءكم هنيئا لهم الشهادة ومسؤولي العتبة بأنهم شهداء في ركب الحسين .. لماذا ترخصون أرواح الناس بتبرير تقصير الاخرين لتضيع دماءهم تحت مسمى شهداء .. ولماذا شهداء وماذا نفعت شهادتهم وهم ضحايا تقصير وإهمال متعمد .. فأي عاقل يسمح لملايين من الناس النفاذ من باب صغيرة ليتعرضوا للسحق بهذا الشكل .. فمن لعوائلهم وأيتامهم وهل ستحقق كلمة شهيد لعوائلهم عيشا كريما أو سكنا ملائما .. أم سيكونون ضحايا في مسيرة الاهمال والتقصير المتعمد .. أما كان من الواجب دراسة هذه المراسيم علميا وتقديم الحلول ودراسة أنسب الطرق المقترحة لهذه المسيرات بدل إدخالهم من خلال مضيق يعجز فيه القوي من النفاذ .. مليارات يتم صرفها على موظفين العتبة .. أما كان بالامكان تخصيص قسم للبحوث والإستعانة بالخبرات العالمية لتسهيل هذه المراسم وهي تتكرر كل عام مرات ومرات

لماذا يختصر الناس قتل الناس اخوانهم بكلمة راحوا شهداء وهنيئا لهم .. ارواح تزهق بسبب سوء تدبير وتقصير وممارسات لم يدعوا لها رب ولانبي ولا إمام ولابد من تدخل حكومي لتنظيم الامور وفق أسس علمية مدروسة فأرواح الناس ليست لعبة تلعبونها بلا احترام أو قدسية .. فارواح الناس لها قدسية عند الله تعالى فلا تكن رخيصة عندكم .. ولو كان مايجبى لكربلاء من أموال يوضع في محله .. لجعلوا كربلاء جنة فيها كل وسائل الراحة والزيارة الأمنة .. لكن لمن نشتكي وحامينا حرامينا .