اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » لاول مرة أمير سعودي: المسلم الشيعي افضل من المسلم السلفي

لاول مرة أمير سعودي: المسلم الشيعي افضل من المسلم السلفي

قال الأمير السعودي تركي بن بندر بن محمد بن عبد الرحمن آل سعود, ان المسلم الشيعي أفضل من المسلم السلفي, لأن الأول يتقرب الى “الله” بزيارة “الحُسين.

قال الأمير السعودي تركي بن بندر بن محمد بن عبد الرحمن آل سعود, ان المسلم الشيعي أفضل من المسلم السلفي, لأن الأول يتقرب الى “الله” بزيارة “الحُسين” والثاني يقتل الأول تقرباً الى “الشيطان” رغم أنه يقول تقرباً الى “الله”.

وجاء حديث الامير تركي معارض للنظام السعودي الذي يقيم في العاصمة الفرنسية باريس, في “منتدى الحوار” الذي يعقده أسبوعياً في داره بحضور نخبة من الطبقة العربية المثقفة التي تقيم في باريس منهم رجال صحافة ورجال فكر وسياسة وغيرهم.

وتابع تركي “الشيعي لم يرتكب عمل مُحرم، لكن السلفي يعمل عمل شنيع نهى عنه الاسلام وحرمه وهو قتل النفس”.

وأتفق أغلب الحضور مع رأي الأمير تركي, بأن السلفية ليس لها الحق بقتل الشيعة من أتباع آل البيت، لأنهم يختلفون معهم بالرأي.

وتابع في حديثه وقال “أنا” تم تكفيري من قبل علماء السوء في السعودية بحجة إنتقادي للملك ورفضي لولايته رغم ان هذا حق من حقوقي الشخصية الإنسانية.

وأسترسل في حديثه وقال في السابق كنت أسمع ان الشيعة “كفار” لأنهم يرفضون خلافة “ابي بكر وعمر وعثمان” اليوم تأكد لي أن من يرفض الحاكم السياسي يتم تكفيره من قبل علماء السوء حاشية ذلك الحاكم.

وقال: بما ان ابي بكر وعمر وعثمان هم حكام سياسيين فمن حق اي مواطن رفضهم وهذه قمة الديمقراطية.

وأكد من هنا أتت كلمة “الروافض” التي تُطلق على من رفض حكومات “ابي بكر وعمر وعثمان” ويُقصد بها اليوم “المعارضة” وهذه ليست منقصة ولا حرام ولا عيب، لا على الشيعة ولا على تركي ولا على أي معارضة ترفض الحاكم في أي بلد وفي أي زمان.

وفي سياق حديثه ذكر الأمير تركي بن بندر, عندما كان ضابط في وزارة الداخلية وفي جهاز المخابرات لمدة عام كامل وهذا الحديث لأول مرة يبوح به, توجد شعبة خاصة تسمى “شعبة الروافض” وهذه الشعبة لها ميزانية تعادل ميزانية “تونس والأردن واليمن” مجتمعةً.

من أعمالها تنفيذ مؤامرات على الشيعة وتشويه صورتهم عن طريق طبع كتب مزيفة محشوة بالأكاذيب والتدليس توزع في موسم الحج على الحجيج وحتى تحرض على قتله.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: