اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » لماذا ميسي يبحث وراء هذا الطفل العراقي؟
ميسي يبحث عن طفل تقمص شخصيته بـ " قميص بلاستيكي"

لماذا ميسي يبحث وراء هذا الطفل العراقي؟

أثارت صورة طفل عراقي يلبس قميصا من البلاستيك مكتوب عليه اسم ميسي ورقم 10 الخاص بالبرغوث في المنتخب الأرجنتيني وفريق برشلونة الإسباني، مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت تقارير إخبارية إسبانية رغبة نجم برشلونة ليونال ميسي في الوصول إلى الطفل وكلف فريقا من الصحفيين بالبحث عنه.

ورغم أن وجه الطفل لم يظهر في الصورة، فإن معظم الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تشير إلى أنه من منطقة دهوك في إقليم كردستان شمالي العراق.

البداية كانت حين نشرت إحدى الصفحات الرياضية التركية صورة الطفل الصغير، مشيرة إلى أنها تعود إلى طفل في العراق وقد صنع قميص ميسي من كيس بلاستيك.

ونشرت صفحة لمحبي ميسي أن فريق برشلونة أرسل رسالة يطلب فيها معرفة مَن هو هذا الطفل لتجهيز مفاجأة له، وأعاد الآلاف نشر تغريدة الصفحة للمساعدة في البحث عن الطفل وهويته.

جدير بالذكر أن نجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب البرتغالي كرستيانو رونالدو، كان قد حقق أمنية طفلٍ لبناني فقد والديه، بدعوته إلى مدريد للقائه ونجوم الفريق الملكي في ديسمبر/ كانون الأول 2015.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: