اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » ماذا قال العقيد بالموساد الإسرائيلي المعتقل في العراق “ايلون شاحاك” عن إدارة الخطط لداعش؟

ماذا قال العقيد بالموساد الإسرائيلي المعتقل في العراق “ايلون شاحاك” عن إدارة الخطط لداعش؟

كشف المكتب الإعلامي لأمين عام المنظمة الاوروبية للأمن والمعلومات السفير هيثم ابو سعيد يوم الثلاثاء عمّا اسماه إدارة الموساد الإسرائيلي للخطط والعمليات التي ينفذها تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

وذكر المكتب في بيان وردلوسائل اعلام ، ان “المعتقل الاسرائيلي في العراق على يد الحشد الشعبي بتاريخ ١٩ تشرين الاول ٢٠١٥ العقيد يوسي ايلون شاحاك والذي يحمل الرقم العسكري (a z 231434) وتسلسل(re34356578765) في لواء جولاني قد تمّ إخراجه من مكان حجزه منذ ايام الى جهة اكثر أماناً حيث لا يمكن ان يقوم احد بمغامرة من اجل إنقاذه”.

ونقل المكتب عن مصادره الخاصة بالبرلمان الاميركي الدولي انه “قامت جهة أمنية إقليمية بالتنسيق مع جهات قيادية في لجان شعبية محليّة في العراق خلال زيارة سرية من اجل الوقوف على تفاصيل القضية قبل نقله وبعد ان استمعت الى الأقوال الذي أدلى بها”.

وأضاف المكتب ان “البيان عن شاحاك كان قد أشار الى وجود عناصر أمنية منذ فترة طويلة تقوم بمراقبة وتضع الخطط للعمليات الميدانية لتنظيم داعش من اجل ضمان سير التنظيم ضمن الخطة المرسومة له على مستوى الشرق الأوسط”.

وأوضح المكتب انه “من ابرز العمليات التي أشار اليها خطة استكمال تفجير كل المعالم الاثرية والدينية، وان تعذّر ذلك أوجب سرقتها من اجل القضاء على كل الإرث الحضاري العربي والإسلامي، بالاضافة الى ارتكاب جرائم تحت شعارات إسلامية من اجل القضاء على الدين الاسلامي الداعي للحوارات والسلم والتآخي والذي بات امتداده في الغرب قوي وهذا ما ازعج الكثيرين من المتابعين والخبراء في الشأن المذكور”.

ونقل المكتب عن العقيد بالموساد انه “كان هناك فتنة مذهبية يُعدّ لها من خلال قيام عمليات قتل في مناطق ذات طابع طائفي معيّن من اجل تأجيج اكثر الرأي العام السني بغية تسهيل وتقبّل قضية تقسيم المنطقة لاحقاً والتي تدخل ضمن مراحل ثلاث يبدأ طلائعه من سوريا بعد عرقلته في العراق من قبل اللجان الشعبية إبان وجود الجيش الاميركي في بغداد”.

وأضاف العقيد بحسب المكتب انه “من اجل تفعيل المشروع توسّع نطاق الاعمال العسكرية لتفتح على مصراعيها في اليمن مستفيدين من وجود مذاهب مختلفة فيها، واِعتُبرت ارضية خصبة لذلك المشروع حيث هناك خلايا لهم تعمل بالتنسيق مع جهات ذات طابع إسلامي شكلاً بالاضافة الى حصول تسهيلات من احدى الدول العربية لتسهيل حركة دخول وخروج هذه الخلايا وإمداد المقاتلين بكل ما يلزم من اجهزة وعتاد عسكري

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: