اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » مبارات الحسم بين العراق والامارات في كأس اسيا 23-1 -2016م

مبارات الحسم بين العراق والامارات في كأس اسيا 23-1 -2016م

منتخب-العراق-الأولمبي

شبكة عراق الخير : متابعة

يتطلع المنتخب الاولمبي العراقي إلى اجتياز عقبة نظيره الإماراتي ومواصلة مشواره في بطولة آسيا تحت 23 عاما المؤهلة إلى دورة الألعاب الاولمبية في يو دي جانيرو الصيف المقبل، وذلك عندما يلتقيه السبت في مهمة حاسمة لهما في الدور ربع النهائي.

وبدأ المنتخب الاولمبي العراقي الذي يضم أكثر من ستة من لاعبي المنتخب الأول، مشواره في هذه البطولة بمهمة سهلة اجتاز فيها اليمن 2-صفر ثم أوزبكستان 3-2 قبل ان يتعادل مع كوريا الجنوبية 1-1 في أخر لقاءات الدور الأول ضمن المجموعة الثالثة التي تصدرها الكوريون برصيد (7 نقاط) وبفارق الأهداف عن العراق.

وتأهلت الامارات الى ربع النهائي بدورها بعد فوزها على استراليا وتعادلها مع الاردن سلبا وفوزها على فيتنام 3-2 ضمن منافسات المجموعة الرابعة حيث تصدرت الترتيب برصيد 7 نقاط، بفارق نقطتين امام الاردن الذي لحق به بعد تقدمه بنقطة على استراليا.

وقال مدرب المنتخب العراقي عبدالغني شهد ” مواجهة ربع النهائي تعني الكثير لأي طرف لمواصلة المشوار لذا وضعنا هذا الأمر في نظر الاعتبار واعددنا العدة لهذا اللقاء الفاصل”.

وأضاف شهد الذي تابع لاعبي الإمارات في المباراة الاخيرة امام فيتنام “مثلما ذكرت في وقت سابق، لا يهمني من سيكون الطرف الذي نقابله في هذه الجولة، هذه المباراة تتطلب تركيزا عاليا وأداء استثنائيا وجهدا من دون شك يفوق كل ما بذلناه في المباريات السابقة، المهم ان أداءنا آخذ بالتصاعد ولي ثقة كبيرة باللاعبين في تخطي هذه العقبة”.

يشار إلى أن العراق تمكن من الوصول إلى نهائيات مسابقة كرة القدم في الدورات الاولمبية أربع مرات، وأفضل مشاركاته كانت في أثينا 2004 بقيادة المدرب عدنان حمد وأحرز فيها المركز الرابع، بعد ان كان شارك في في اولمبياد موسكو 1980 ولوس انجليس 84 وسيول 1986.

ويلتقي السبت ايضا الاردن مع كوريا الجنوبية.

وتأهل الاول والثاني عن كل مجموعة الى الدور ربع النهائي، على ان يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المسابقة إلى دورة الألعاب الأولمبية.

3 تعليقات

  1. يله وين اللعبه

  2. موجودة اخي العزيز نقلناها نقلا مباشرا ادخل على اخبار الرياضة وادخل على شاهد مباشرة مباراة العراق والامارات .. حياك الله

اترك رد