اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » متظاهرون ينددون بسوء الخدمات والفساد في بابل وذي قار والديوانية وكربلاء

متظاهرون ينددون بسوء الخدمات والفساد في بابل وذي قار والديوانية وكربلاء

شبكة عراق الخير والمحبة/ تستمر حركة الاحتجاجات الشعبية بالتصاعد في مناطق متفرقة من البلاد للمطالبة بتوفير الخدمات ومحاربة الفساد في دوائر الدولة.

وتظاهر الالاف من الناشطين والمواطنين، تجمعوا في ساحة التحرير وسط العامصة بغداد، ورفعوا الأعلام العراقية، ورددوا شعارات تطالب بمحاسبة الفاسدين في الدولة وتحسين سريع للخدمات.

وتظاهر مئات اخرون امام مبنى مجلس محافظة بابل وسط مدينة الحلة احتجاجا على سوء الخدمات وخاصة تكرار انقطاعات الكهرباء.

وطالب المحتجون الحكومة المحلية والمركزية باجراء اصلاحات، كما شكروا المرجعية الدينية لوقوفها الى جانب مطالب المواطنين.

وفي مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار تجمع المتظاهرون في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، وطالبوا بمحاسبة الفاسدين وإقالة مدير كهرباء ذي قار وحل مجلس النواب.

كما خرج المئات في كربلاء والديوانية رافعين المطالب ذاتها.

وخرج المحتجون بينما كان افراد الامن ينتشرون في الاجواء وتولى بعض عناصر الامن توزيع مياه الشرب على المحتجين لاعاناتهم على تحمل الاجواء الحارة.

لكن ناشطين ابلغوا شفق نيوز بان قوات الامن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في كربلاء من امام مبنى مجلس المحافظة.

وفي وقت سابق اليوم قال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في كلمة متلفزة ان “مجلس النواب قرر الشروع باستجواب كافة الوزراء في الحكومة الذين يطالب المتظاهرون باستجوابهم”، مشيرا إلى “أننا لا نتردد في مساءلة كل من كانت له يد في سرقة او تضييع الاقتصاد”.

وأضاف أن “مجلس النواب سيشرع بجملة اجراءات سيراها الشارع في القريب العاجل”، داعيا المتظاهرين الى “ممارسة حقهم الدستوري والتعبير عن ارائهم بحرية، فقد ذهب زمن الاستبداد”.

واشار الجبوري الى ان “مجلس النواب سيخصص الجلسة المقبلة للنظر بمطالب المتظاهرين، والعمل على وضع سقف زمني للسلطة التنفيذية لتنفيذ هذه المطالب”.

وتتصاعد وتيرة التظاهرات الشعبية في مناطق متفرقة من البلاد بينها العاصمة بغداد خلال الاسابيع الاخيرة احتجاجا على سوء الخدمات والفساد المستشري في دوائر الدولة.

وكان المرجع الشيعي الاعلى في العراق علي السيستاني قد طالب في وقت سابق اليوم رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اتخاذ خطوات اصلاحية اكثر “جرأة وشجاعة”.

وقال ان مضيه قدما في هذا الطريق سيضمن مساندة ودعم السكان له.

وسارع العبادي للرد على دعوة المرجعية، متعهدا بالالتزام الكامل بتوجيهاتها عبر خطة اصلاح شاملة.

وقال العبادي في بيان مقتضب، “اعلن عن التزامي الكامل بالتوجيهات القيمة للمرجعية الدينية العليا التي عبرت عن هموم الشعب العراقي وتطلعاته”.

كما تعهد رئيس الوزراء بالإعلان عن خطة شاملة للإصلاح والعمل على تنفيذها، داعيا القوى السياسية الى التعاون معه في تنفيذ برنامج الاصلاح.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: