اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » مجلس الوزراء يخول العبادي تخفيض اعداد حراس المسؤولين
مجلس الوزراء يخول العبادي تخفيض اعداد حراس المسؤولين

مجلس الوزراء يخول العبادي تخفيض اعداد حراس المسؤولين

حمايات المسؤولين

حمايات المسؤولين

شبكة عراق الخير والمحبة / قرر مجلس الوزراء العراقي يوم الثلاثاء في جلسته الاعتيادية الحادية والثلاثين على تخويل رئيس الوزراء حيدر العبادي تخفيض اعداد حراس المسؤولين العراقيين.

وافاد مكتب العبادي في بيان نشر على موقعه واطلعت عليه شفق نيوز، بان مجلس الوزراء قرر تخويل العبادي تخفيض اعداد حمايات المسؤولين، والتاكيد على الالتزام بقرار السيد رئيس الوزراء بشمول دور سكن المسؤولين بالقطع المبرمج للكهرباء.

ويحاط المسؤولون العراقيون بعشرات الحراس الشخصيين الذين يتقاضون رواتبهم من الدولة بينما تتحدث التقارير الصحفية على نحو مستمر بتقاضي مسؤولين عراقيين رواتب الكثير من الحراس الوهميين.

وكان العبادي قد اشتكى يوم الاثنين خلال تصريحات ادلى بها في المؤتمر الاول للتعايش بين الشباب ببغداد من ان الخطوات التي يتخذها للاصلاح تقابل بالرفض من قبل مسؤولي الدولة.

واضاف ان المسؤولين في الدولة رفضوا قرار الحكومة بخفض رواتبهم وشمول مساكنهم بالقطع المبرمج للكهرباء.

وكان مجلس الوزراء العراقي قد قرر في 21 تموز يوليو الماضي على تخفيض المسؤولين الرفيعين في الحكومة ورئاسة الجمهورية والبرلمان العراقي.

واتخذت الحكومة الخطوة في مسعى لاحتواء النقمة الشعبية على سوء الخدمات والفساد المستشري في دوائر البلاد وكذلك لتقليل الفوارق الكبيرة بين سلم الرواتب الحكومية.

والعراق من بين اكثر دول العالم فسادا بموجب احصائيات سنوية تصدرها منظمة الشفافية الدولية.

وتخرج احتجاجات على مدى الاسابيع الاخيرة في معظم محافظات البلاد احتجاجا على سوء الخدمات وخاصة تكرار انقطاع الكهرباء.

وكان العبادي، حذّر في كلمة متلفزة، يوم السبت، من أن موجة الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مختلف المحافظات بسبب تراجع الخدمات هي بمثابة “جرس إنذار” للدولة، ووجه المسؤولين في حكومته إلى العمل بسرعة لتوفير متطلبات المواطنين.

وازدادت معاناة العراقيين بسبب موجة الحر التي تشهدها البلاد، وتجاوز درجات الحرارة 50 درجة مئوية في مناطق من جنوب البلاد، في ظل انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة خلال اليوم.

وتشكو غالبية المحافظات العراقية من تدني ساعات تزويد التيار الكهربائي، خصوصا مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، ما دفع الأهالي لتنظيم مظاهرات تطالب السلطات المحلية والحكومة الاتحادية بتحسين الخدمات.

وأنفق العراق اموال طائلة تقول مصادر انها تتجاوز 30 مليار دولار على مدى 12 عاما على ملف الكهرباء، لكن المحافظات لاتزال تزوَد بالطاقة الكهربائية بمعدل 12 ساعة يوميا فقط.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: