اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » محافظ الأنبار: عودة فعلية للحياة المدنية بالرمادي
Displaced Iraqi people, who fled the violence in the Iraqi city of Ramadi, celebrate after their city was liberated from the Islamic State group on December 29, 2015 at the Alkzenzanah camp in the capital Baghdad. Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi congratulated the fighters who retook Ramadi, vowing to liberate the second city of Mosul and rid the entire country of IS in 2016. AFP PHOTO / SABAH ARAR

محافظ الأنبار: عودة فعلية للحياة المدنية بالرمادي

Displaced Iraqi people, who fled the violence in the Iraqi city of Ramadi, celebrate after their city was liberated from the Islamic State group on December 29, 2015 at the Alkzenzanah camp in the capital Baghdad. Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi congratulated the fighters who retook Ramadi, vowing to liberate the second city of Mosul and rid the entire country of IS in 2016.    AFP PHOTO / SABAH ARAR

Displaced Iraqi people, who fled the violence in the Iraqi city of Ramadi, celebrate after their city was liberated from the Islamic State group on December 29, 2015 at the Alkzenzanah camp in the capital Baghdad. Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi congratulated the fighters who retook Ramadi, vowing to liberate the second city of Mosul and rid the entire country of IS in 2016. AFP PHOTO / SABAH ARAR

اعلن محافظ الأنبار صهيب إسماعيل الراوي، الاثنين، أن المناطق المحررة من قضاء ‏‏الرمادي بدأت تشهد عودة فعلية للحياة المدنية، فيما اشار الى أنه تم المباشرة برفع العبوات الناسفة والمخلفات الحربية.

وقال مكتب الراوي في بيان تابعته “ش ع خ ، “محافظ الانبار صهيب الراوي التقى بلجنة إعادة الخدمات والبنى التحتية التابعة لحكومة الانبار”، مبينا انه “جرى خلال اللقاء الاطلاع على سير العمل ضمن الخطط التي وضعتها الحكومة المحلية بالتنسيق مع الحكومة المركزية والقوات الأمنية”.

واكد الراوي خلال البيان أن “الملف الانساني له الاولوية التي تعمل عليها المحافظة في الوقت الحالي وبالتنسيق مع القوات الأمنية من خلال إنقاذ العوائل التي كانت تحتجزها عصابات داعش الإرهابية كدروع بشرية لها”.

وأضاف أن “المناطق المحررة من قضاء ‏الرمادي بدأت تشهد عودة فعلية للحياة المدنية التي دمر الإرهاب كل صورها”، لافتا الى أن “الفرق المتخصصة في المقر المسيطر باشرت مهامها في رفع العبوات الناسفة والالغام والمخلفات الحربية”.

وتابع الراوي “أوعزت عقب إعلان تحرير الرمادي، بفتح ثلاثة مكاتب خاصة لإعادة النازحين الى مناطق سكناهم بعد ان تكمل الفرق المتخصصة مهامها في رفع العبوات وإعادة الاستقرار ومسك الأرض”.

وشهدت مناطق الأنبار عمليات عسكرية وإرهابية دفعت بالالاف من الاسر الى النزوح الى بغداد والمحافظات الجنوبية واقليم كردستان، فيما يواصل الجهد الهندسي رفع الالغام والعبوات الناسفة من المناطق والاحياء المتحررة في الرمادي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: