اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » مستشار امن اقليم كردستان : بعد الاستقلال يجب ان نكون جيراناً وحلفاء أقوياء للعراق

مستشار امن اقليم كردستان : بعد الاستقلال يجب ان نكون جيراناً وحلفاء أقوياء للعراق

masrour-barzani-la-gal-bbc-44-1-655x360

رأى مستشار مجلس امن إقليم كوردستان مسرور بارزاني بضرورة ان يصبح الإستفتاء العامل لوحدة الكلمة وإعادة تنظيم البيت الكوردي، وعلى الأطراف السياسية إيلاء اهمية اكبر بالمصالح الوطنية العليا وعدم التفكير في الصراعات السياسية وتوسيع مواقعهم فقط.

في لقاء اجرته معه مجلة كولان الأسبوعية، تحدث مسرور بارزاني فيما يخص الإستفتاء “ما يدعو للعجب ان بعض الأشخاص يدّعون ان الوقت غير مناسب لإجراء الإستفتاء، كيف غير مناسب ان نستفتي شعب كوردستان عما يريد؟. ان نتائج الإستفتاء يكون خير دليل على معرفة مطالب الشعب وتطلعاته، ويكون قرار الشعب حاسم  وشامل، والقيادة تكون طوع امر الشعب. وبناءً على أصوات وقرار أغلبية شعب كوردستان يجب الحديث عن المستقبل وصيغة الحكم والقرار السياسي”.

وبشأن الحرب ضد داعش قال “العمليات المشتركة لها اثر كبير على تحطيم معنويات العدو والحاق الهزيمة به، لكن الأهم من ذلك هو قدرات قواتنا الخاصة كقوات مكافحة الإرهاب ذات الكفاءة العالية التي تمكنهم من تنفيذ العمليات والمهام الخاصة جنباً الى جنب مع مثيلاتهم كالقوات الأمريكية”،  مضيفاً “لكن قوات بيشمركتنا بحاجة الآن الى ميزانية ومستلزمات عسكرية ملائمة، وانها الآن تقاتل بقوة الإيمان وإلاّ لما تمكنت أي قوة الصمود في هكذا ظروف عصيبة”.

وحول دور القوى السياسية الكوردستانية في الظروف المصيرية التي تمر بها كوردستان يرى مستشار مجلس أمن الإقليم ان على القوى السياسية إيلاء اهتمام اكبر بالمصالح الوطنية العليا وان لايفكروا فقط بالصراع السياسي وتوسيع مكانتهم.
ويرى ان الإقتتال والصراعات لا تحل المشاكل الداخلية وان الجميع يكون خاسراً في هذه الحالة، وعلى العكس بالتفاهم والحوار يمكن تأمين مستقبل اكثر اشراقاً لكوردستان وللجوار أيضاً.

أما بشأن العلاقة مع العراق فيرى من الضروري حل المشاكل والقضايا العالقة بالحوار والتفاهم، وبمان ان العراق لايمكن ان يرى الكورد كشريك في الوطن وله الحقوق الكاملة، عليه فقد حان الوقت ان يسمحوا بالإنفصال بالتراضي والسلام دون نزاع وان نصبح جيراناً وحلفاء أقوياء مع بعض، وعندها ستتلاشى الحساسيات في العراق والمنطقة أيضاً.
ويؤكد ان علينا جميعاً ان نقرر معاً مستقبلنا ومصيرنا وسيكون ذلك ورقة قوية لإجراء الإستفتاء الذي يكون نتائجه قرار الشعب الذي من حقه تقرير مصيره بنفسه، عندها لايستطيع احد الوقوف ضد إرادة الشعب.

وحول منظور رئيس إقليم كوردستان لمسألة تقرير المصير قال مسرور بارزاني، ان الرئيس بارزاني يفضل ان يكون الشعب هو من يقرر مستقبله، لكن للأسف هناك من يقف بالضد من هذه المسألة ويكون عقبة امام تحقيق الأهداف الوطنية والقومية لمصالح حزبية ضيقة، لذا على جميع الأطراف والقوى ان يضحوا بالمصالح الحزبية والشخصية الضيقة فداءً للمصلحة القومية والوطنية العليا.

ويرى بما ان النظام الفدرالي وكذلك النظم الأخرى لم تستطع ان تعالج المشاكل، ومن اجل الحيلولة دون حدوث الإقتتال ووقوع الكوارث والمآسي مرة أخرى، علينا التفكير بأن نعيش مع العراق كجارين وحليفين، ومن الضروري ان يقرر شعب كوردستان مصيره بنفسه ويقر صيغة النظام الذي يرتضيه ويراه مناسباً.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: