ووفقا لموقع “تسنيم” الإخباري فإن السفير إيرج مسجدي عمل في العراق مستشارا لقاسم سليماني، قائد فيلق القدس فرع الحرس الثوري المسؤول عن العمليات خارج إيران.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إن مسجدي لديه خبرة تزيد على 35 عاما في الحرس الثوري، وله معرفة عميقة بالعراق.

ومنذ سيطر “داعش” على مناطق في العراق في 2014، عمل سليماني مع مسؤولين أمنيين عراقيين لقتال التنظيم، وبصفة أساسية من خلال ميليشيات الحشد الشعبي.

ونسبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمسجدي قوله من بغداد، الثلاثاء: “إيران تريد عراقا متطورا وقويا وآمنا وموحدا”.