اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » مستقبل العراق بين فساد القيادة وانعدام السيادة

مستقبل العراق بين فساد القيادة وانعدام السيادة

bu017573

الشاعر عامر العمار


مامر يوما في العـــراق كهكـــــذا …. ماذا فعلنا للزمان لنؤخــذا


هل كل مافي الارض بات يضدنـا …. وتلذذ الاعداء فينا تلـذذا


لاارض لاوطن تبقى عندنـــــــــا …. فبيوتنا ثكلى وقد ملئت قذى


هل ان صاعقة الاله تساقطـــت …. فوق البلاد وامره قد يحتذا


لادار تحتمل الفساد كما بنــــــا …. فديارنا صارت بيوتا للآذى


فبربكم هل مر قبل مثلنــــــــــا …. شعبا يحيي القهرفي يا حبـذا


ياويحكم شعبٌ تخاذل للعـــــدا …. في ذلة لاان يعيش كجهبـــــــذا


ساقوك تحت لوائهم بسهولة …. وزهـوا فما تركو اليكم منفذا


مادمت ترضى بالهوان معلقا …, تبت يداك فما يجيـرك منقذا

ناموا اذا فالامر بات محيرا …. وتمتعوا باللطم خير المحتذى


ياقوم قوموا واهجروا لسباتكم …. مافاز من لم بالاله تعـــــــوذا



فما الذي ترجون بعد سكوتكم …. هل بعد عز صابكم صرتم كذا


كل شيئ سرقوا من ارضكم …. مابقى شيئا بها لم يؤخـــــــذا


ان لاذت الايام تشكو هجيرها … من ياترى بهوى هجيرك لائـذا


ياايها الوطن الكئيب بامرنا … انا جعلناهم يخوضوا كــJــل ذا


كان الذي قد زال عنا وانطوى … كنا نخال بانـــه كان جــــــــذا(1)


لكنما ان الكثير تغلبت … على الشجاعة كان فيهم اقبذا(2)


وتكالبت كل الوحوش لنهشها … لم يبق فينا سالما لم يؤخـــذا (3)


واذا الذي يدعوا بان ضميره … ماعاد يرضى ان نساق باوقذا (4)


واذا به ملآ البطون بمالنا … وبلحمنا يسعى بكل نواجـــــذا (5)]


لم نرض بالحمى رضينا بموتنا … بطعنة الفساد فينا تنفــــــــذا

ـــــــــــــــــــــــــــــ

(1) جذا : قبس من نار
(2) قباذ: والد كسرى انو شروان
(3) لم يؤخذ : لم يؤسر
(4) الوقيذ : الشديد
(5) النواجذ قواطع الاسنان

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: