اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » مصدر يكشف ” فضائح الموفدين” العراقيين ويؤكد: أعدادهم بلغت مليوني إيفاد خلال (2013-2014)

مصدر يكشف ” فضائح الموفدين” العراقيين ويؤكد: أعدادهم بلغت مليوني إيفاد خلال (2013-2014)

شبكة عراق الخير : وكالات

كشف تقرير مسرب من هيئة النزاهة العراقية عن المؤسسات الحكومية الأكثر فساداً في عام 2015 بعد جرد ملفات الفساد وقضايا هدر المال العام المتعلقة بتلك المؤسسات، وحلت وزارة التجارة أولا ومن ثم تلتها وزارة الكهرباء وثالثاً وزارة النفط.

وفيما يلي المؤسسات التي ذكرها التقرير وحسب عدد الملفات،

1-وزارة التجارة  ب31 ملف فساد من بينها 5صفقات كبرى

2-وزارة الكهرباء ب23 ملف فساد من بينها 7صفقات كبرى

3-وزارة النفط  ب20ملف فساد من بينها 9صفقات كبرى

4-وزارة الدفاع ب17 ملف فسادمن بينها 13 صفقة كبرى

5-وزارة الاسكان والبلديات ب15ملف فساد

6-وزارة النقل  ب14ملف فساد

7-وزارة الخارجية ب12ملف فساد

8-وزارة المالية ب10 ملف فساد

9-وزارة التربية ب9ملف فساد

10-وزارة العدل ب 7ملفات فساد

11- وزارة الصناعة ب 7ملفات فساد

12-رئاسة مجلس النواب ب6 ملفات فساد

13-رئاسة الوزراء ب 5ملفات فساد

14- وزارة الشباب والرياضة ب5ملفات فساد

15-رئاسة الجمهورية 4ملفات فساد

16-وزارة التعليم 3ملفات فساد

17-وزارة الداخلية 3ملفات فساد

وأضاف التقرير أن “باقي الوزارات  والمؤسسات تراوحت بين الملف والملفين واكتفى بذكر الأرقام فقط من غير ان يشير إلى تفاصيل أخرى”.

يذكر أن الفساد المالي والإداري ينتشر في العراق بشكل كبير، حيث صنفت منظمة الشفافية العالمية العراق كثالث أكثر دولة فساداً في العالم بعد الصومال والسودان، إلا أن الحكومة العراقية غالباً ما تنتقد تقارير المنظمة بشأن الفساد وتعتبرها غير دقيقة وتستند إلى معلومات تصلها عن طريق شركات محلية وأجنبية أخفقت في تنفيذ مشاريع خدمية في العراق.

ويذكر ان النزاهة ردت ايضا : 

 

 رد هيئة النزاهة
نفت هيأة النزاهة اليوم الخميس 31/12/2015 ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعيِّ من أنَّـها قامت بإجراء تصنيف للوزارات والمؤسَّسات الحكوميَّـة الأكثر فساداً لعام 2015، بعد جرد ملفات الفساد وقضايا هدر المال العام المتعلقة بتلك المؤسسات.
ونبَّهت الهيأة إلى أنَّ ما نُـشِـرَ على تلك المواقع ووسائل الإعلام عارٍ عن الصحة، مفنِّدةً المعلومات التي جاءت في التقرير التي ادعت وكالة “سكاي بريس” تسريبه من هيئة النزاهة بما فيه ترتيب المؤسسات الأكثر فساداً وعدد الملفات والصفقات الكبيرة التي اكتنفتها عمليات فساد، مؤكدة أنه لا يمت إلى الهيأة بصلة ، فضلاً عن انه لا يدخل في اختصاصات الهياة التي حددها القانون.
وفي الوقت الذي تجدِّد الهيأة حرصها على ديمومة العلاقة الوطيدة مع مختلف وسائل الإعلام الوطنيَّة التي تَعدُّها شريكها الحقيقيَّ في محاربة الفساد، وفتح الباب أمامها لاستقاء المعلومة الصحيحة، بيد أنَّـها في الوقت ذاته تأمل منها مراعاة الدقَّة والموضوعيَّة حال نقلها أخبار ونشاطات الهيأة، والابتعاد عن نسب الأخبار غير الحقيقيَّة لها، ولا سيما مع إصرار بعض وسائل الاعلام على نشر الأخبار الكاذبة عن الهيأة ، مؤكِّدةً أنَّ موقعها الألكترونيَّ الرسميَّ هو القناة الوحيدة التي يمكن اعتمادها في نقل تلك الأخبار. محذرةً بعض وسائل الاعلام التي تتعمد نشر الاكاذيب عن الهيأة، موضحةً أنها إذ تحارب الفساد بكل قوة ، فإنها ستتخذ الإجراءات القانونية الحازمة والقوية ضد وسائل الاعلام التي تتعمد نشر الاكاذيب عن الهيأة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: