اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » مقتل أكثر من 100 شخص في تحطم طائرة نقل عسكرية بإندونيسيا

مقتل أكثر من 100 شخص في تحطم طائرة نقل عسكرية بإندونيسيا


49 جثة من جثث الضحايا نقلت إلى المستشفى.

يخشى أن يكون أكثر من 100 شخص – كانوا على متن طائرة نقل تابعة للقوات الجوية الإندونيسية تحطمت الثلاثاء في مدينة سومطرة – قد لقوا حتفهم، بحسب ما ذكره رئيس القوات الجوية في البلاد.

وكان على متن الطائرة – وهي من طراز هركليز سي-130 – 101 راكب، وطاقم من 12 شخصا، وهي تسقط وتشتعل فيها النيران فوق منطقة سكنية في مدينة ميدان، بحسب ما قاله أغوس سوبرياتانا لوكالة فرانس برس.

وعندما سئل عن وجود ناجين من الحادث، قال “لا. لا. لم ينج أحد. لقد عدت لتوي من الموقع”. وأضاف أن 49 جثة عثر عليها، ونقلت إلى المستشفى.

وترك الحادث البنايات مدمرة، والسيارات حطاما مشتعلا، بعد سقوط الطائرة في ميدان التي يقطنها مليونان نسمة.

وبدأت عملية إنقاذ كبيرة، وأخذت سيارات الإسعاف في نقل الجثث من مكان الحادث، وتجمع السكان حول المنطقة التي طوقتها الشرطة لإلقاء نظرة على المكان.

ونقل إلى المستشفى 38 جثة، من بينها جثة طفل، بحسب ما ذكره مسؤول في الصليب الأحمر كان يساعد فريق الطوارئ في المستشفى.

وأضاف أن جثث كثير من الضحايا لاتزال في المزارع.

وقال الجيش الإندونيسي إنه من غير المعروف عدد الضحايا ممن كانوا على متن الطائرة، من الضحايا الذين كانوا على الأرض.

وقال متحدث عسكري إن الطائرة أقلعت في 12:08 بعد الظهر، من قاعدة جوية، ثم تحطمت بعد دقيقتين على بعد حوالي خمسة كيلومتر من القاعدة.

وقال الناطق إن الجيش شرع بالتحقيق في الحادث.

وكانت الطائرة متوجهة من قاعدة جوية في ميدان الى جزر ناتونا النائية، وتحطمت بعد اقلاعها بدقائق، حسب الناطق العسكري.

وذكر الاعلام المحلي أن قائد الطائرة طلب من برج المراقبة السماح له بالعودة الى القاعدة بسبب عطل فني.

سجل غير جيد

وهذه هي المرة الثانية خلال عقد التي تشهد فيها مدينة ميدان حادث تحطم طائرة فادحا مثل هذا. وكانت طائرة تابعة لخطوط ماندالا الجوية قد تحطمت بعد إقلاعها في عام 2005، فوق منطقة سكنية مزدحمة بالسكان، وقتل في الحادث 150 شخصا من بينهم ركاب وأفراد من طاقم الطائرة، وأشخاص على الأرض.


سقطت الطائرة في منطقة مكتظة بالسكان

وكانت القوات الجوية قد تعرضت لحوادث سابقة مماثلة.

فقد قتل 11 شخصا على الأقل عندما تحطمت طائرة عسكرية من طراز فوكر-27 فوق مجمع سكني في العاصمة جاكرتا في يونيه/حزيران 2012.

وفي أبريل اشتعلت النيران في طائرة إف-16 مقاتلة عندما كانت على وشك الإقلاع من قاعدة جوية في جاكرتا، واضطر الطيار إلى القفز بالمظلة بعد أن أحاطت النيران والدخان بالطائرة.

وليس سجل الأمان في إندونيسيا جيدا في مجال الملاحة الجوية، إذ تعرضت البلاد لتحطم طائرات كثيرة في الماضي.

وكانت طائرة إندونيسية تابعة لخطوط أير-آسيا الجوية قد تحطمت في ديسمبر/كانون الأول وكانت في طريقها من سورابايا في إندونيسيا إلى سنغافورة، وقتل في الحادث 162 شخصا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: