اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » مقتل “ذباح” داعش البريطاني “جون” في غارة جوية

مقتل “ذباح” داعش البريطاني “جون” في غارة جوية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن قياديا بريطانيا في تنظيم داعش وثلاثة متشددين أجانب آخرين قتلوا في ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة لمدينة الرقة بشمال سوريا.

وكان مسؤول أمريكي قال إن ضربة بالمنطقة أدت ربما إلى مقتل المتشدد البريطاني المعروف باسم “الجهادي جون” الذي ظهر في مقاطع فيديو لذبح رهائن أمريكيين وبريطانيين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن سيارة تقل أربعة قياديين أجانب بالتنظيم بينهم “الجهادي جون” أصيبت في الضربات الأمريكية التي وقعت بالقرب من مبنى محافظة الرقة.

وأضاف أن كل المصادر هناك قالت إن جثة متشدد بريطاني كبير ترقد في مستشفى الرقة وأكدت أنها جثة “الجهادي جون” لكنه قال إنه ليس بوسعه شخصيا تأكيد النبأ.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية في سوريا يوم الخميس لاستهداف “الجهادي جون” الذي تم تحديد هويته ويدعى محمد الموازي ويحمل الجنسية البريطانية.

وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أنها لا تزال تقيم فعالية الضربة بمدينة الرقة السورية.

وإذا تأكد مقتل “الجهادي جون” فإنه سيكون حجر زاوية مهما في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد وسيأتي بعد أكثر من عام على تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتحقيق العدالة عقب قتل رهائن أمريكيين.

وظهر “الجهادي جون” في مقاطع فيديو متشحا بالسواد وملثما وأصبح رمزا لوحشية التنظيم المتشدد وأحد أبرز المطلوبين في العالم.

وتضمنت مقاطع الفيديو ذبح الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعامل الإغاثة الأمريكي بيتر كاسيج وعاملي الإغاثة البريطانيين ديفيد هينز والان هينينج والصحفي الياباني كينجي جوتو ورهائن آخرين.

وجاءت الضربة فيما تسعى الولايات المتحدة إلى زيادة الضغوط على مقاتلي التنظيم الذين سيطروا على مناطق واسعة في سوريا والعراق والذين تعهد أوباما بدحرهم.

وتشمل الضعوط خططا أمريكية لإرسال العشرات من أفراد قوات العمليات الخاصة إلى سوريا لتسليم المزيد من الأسلحة للمقاتلين السوريين المدعومين من واشنطن وتكثيف الضربات الجوية الأمريكية ضد التنظيم المتشدد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: