اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » من المسؤول:الكتل السياسية كتبت ورجال الدين باركت والمواطن صوت ؟

من المسؤول:الكتل السياسية كتبت ورجال الدين باركت والمواطن صوت ؟

شبكة عراق الخير : بقلم علوان الشريف بتصرف

دستورنا ( الفلتة ) بين الكتابة والمباركة
والتصويت والتشريع ، وسؤال قد لا يكون بريئا .
لا يختلف عراقيان على قدر بسيط من الالمام بالثقافة القانونية أو المعرفة المحدودة بالسياسة أن الدستور العراقي لعام 2005 سبب أغلب المشاكل في العراق سواء ما تعلق منها بتشكيل الحكومة أو نظام الحكم أو الحقوق والحريات العامة وإنه دستور قاصر وشرع على عجل وانتابته الكثير من النواقص والثغرات . ويذهب البعض الى أكثر من ذلك بالقول إنه دستور مفروض لا بل أن الكثير جدا من السياسيين بمن فيهم من رافــق الامريكان في (تحرير العراق) من صرح بأن الدستور كتب في غرف مظلمة وان لجنة كتابته (المزعومة ) ما هي إلا واجهة لإضفاء شرعية الدستور لا لكتابته .
وحتى رجال الدين الذين كانت لهم اليد الطولى في مقبوليته نجدهم الان في خطبهم يلقون باللائمة على الدستور في الكثير من الأمور.
السياسيون يسبون ويلعنون الكثير من مواده ويدعون جهارا نهارا الى تعديله وهم من أصر على جموده .
الشعب الذين هب بالملايين لكتابة ( نعم ) للدستور لا يتوانى من القول إنه(الدستور) سبب المشاكل بل هو المشكلة الاكبر للعراق .
ألسؤال البـــــــــــريء هو :
إذا كان السياسيون هم صناع الدستور ورجال الدين هم من باركه وحث الناس للتصويت بقبوله بلا هوادة والشعب بملايينه زحف بقبوله وهذا الثالوث غير راض الان عن وعلى الدستور …
…عذرا لم تعد لي حاجة لطرح السؤال …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*