اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » موسكو: الأنباء عن سقوط قتلى عسكريين روس في سوريا جزء من الحرب الإعلامية

موسكو: الأنباء عن سقوط قتلى عسكريين روس في سوريا جزء من الحرب الإعلامية

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام غربية عن سقوط قتلى في صفوف العسكريين الروس في سوريا، عديمة الأدلة وتأتي في سياق الحرب الإعلامية ضد موسكو.

واستغربت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية 21 أكتوبر/تشرين الأول من تصرف وكالة “رويترز” العالمية، لدى إعداد نص الخبر حول مقتل 3 عسكريين روس بسقوط قذيفة قرب اللاذقية، إذ إنها لم تفكر في التوجه إلى السلطات الروسية للحصول على تعليق حول هذا الموضوع.

كما نفت الدبلوماسية الروسية المزاعم حول كون العملية الروسية في سوريا “غير شرعية”، ووصفت الاتهامات التي توجه إلى موسكو في هذا السياق بأنها عديمة الأساس ولا تعتمد على أي وقائع.

وكان دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرح في وقت سابق أن الأنباء التي تحدثت عن مقتل عسكريين روس في سياق العمليات القتالية في سوريا، عديمة المصدر ولا تستحق التعليق.

وقال بيسكوف الأربعاء ردا على سؤال حول ما نقل عن “مصادر” في القوات الحكومية السورية عن مقتل 3 عسكريين روس بسقوط قذيفة قرب اللاذقية السورية: “لا، لا يمكنني أن أعلق على ذلك. وحسب علمي فقد نفت موسكو تلك الأنباء، وأشارت إلى أنها ظهرت دون أن يكون لها أي مصدر معين”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نفت مساء الثلاثاء وقوع أي خسائر في صفوف العسكريين الروس المشاركين في العملية العسكرية في سوريا.

بدورها نفت السفارة الروسية في دمشق هذه الأنباء ووصفتها بالمختلقة.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: