اخبار عاجلة
الرئيسية » صور » موضوع و”صورة” تجمع نوري سعيد وام كلثوم

موضوع و”صورة” تجمع نوري سعيد وام كلثوم

شبكة عراق الخير :

يظهر في الصورة جمال بابان هو الرجل الذي يتحدث إلى نوري السعيد نهاية سنة 1932م
وكانت الضيفة كوكب الشرق ( أم كلثوم )

بنبأ توقيع جمال بابان في العريضة الانفصالية التي قدمها الأكراد 
إلى المندوب السامي البريطاني في العراق
فأنه قال بصريح العبارة :
(( لو صح بيدي
لشنقت جمال بابان على فعلته هذه
في الباب المعظم )) 

ولكن للسياسة ظروفها وأحكامها 
وقد أصبح جمال بابان وزيرا في وزارة انتخب أعضاؤها الملك فيصل نفسه
ومن ثم أصبح وزيرا مزمنا بصفته شخصية كردية . 

كان الملك فيصل الأول يشاطر المعتمد السامي البريطاني رأيه
ولكنه مشى متمهلا على حسب عادته 
وحين استقال رئيس الوزراء ناجي السويدي
فأن الملك فيصل الأول شرع مع المندوب السامي البريطاني
للسعي في انجاز ( طبخة وزارية ) كان يرغب في تحقيقها منذ زمن بعيد
ولكن وجود ( عبد المحسن السعدون ) والذي كان لها بالمرصاد
حال دون تحقيق رغبة الملك .

فلما انتحر عبد المحسن السعدون
وجد الملك فيصل الأول أن الفرصة سانحة لأسناد منصب رئاسة الوزارة الجديدة
إلى نوري السعيد والذي رافقه في الثورة العربية الكبرى
وكان بمعيته في الحكومة التي أقامها في دمشق
ومن ثم كان عينه الساهرة في معظم الوزارات التي تألفت في العراق .
كما أنه كان أقرب المقربين إليه في الملمات . 

في 23 أذار سنة 1930م قدم ناجي السويدي استقالته
من رئاسة مجلس الوزراء العراقي إلى الملك فيصل الأول
والذي قبلها فورا ودون تردد
أو رغبة منه في أن يطلب من رئيس الوزراء المستقيل
الاستمرار في عمله وتمشية أمور الوزارة
لحين ترشيح رئيس وزراء عراقي جديد . 

وكل ما فعله أنه قدم خالص شكره للجهود التي قدمها ناجي السويدي .
وبذلك انتهت الوزارة الثانية عشر .

إلى وزارة جديدة

من ارشيف الاستاذ محمد الشاهد من منتديات عراق الخير والمحبة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: