اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » موقع امريكي : خلاف عراقي امريكي.. وفشل باستعادة الرمادي

موقع امريكي : خلاف عراقي امريكي.. وفشل باستعادة الرمادي

ذكر موقع امريكي، إن الخلاف بين الجانب الأمريكي والعراقي على أشده هذه الايام بشأن استعادة مدينة الرمادي من سيطرة المسلحين المتطرفين. وقال موقع “انتي وور” الأمريكي، ان “الجانب العراقي يتهم الأمريكان ببطء الضربات الجوية على اوكار مسلحي داعش، بينما يبرر الجانب الأمريكي بطء تلك الغارات بسبب الاحوال الجوية غير المستقرة في الرمادي تحديداً”، مبينا ان “هذه العملية فاشلة في ظل هذا الوضع”. وتابع ان “الجانب الأمريكي يصر لغاية الان على ضرورة إشراك ٥٠٠ الف مقاتل قبلي في عملية استعادة الرمادي، لكن المسؤولين الأمريكان انفسهم يبدون انهم يائسون في اسلوب الضربات الجوية كون تلك الضربات لم تستند الى المراقبين الجويين الذين يجب نشرهم على خطوط التماس مع داعش”. يشار الى ان عملية سقوط الرمادي كانت في شهر آيار الماضي، خلال فترة ادارة حيدر العبادي لرئاسة الوزراء، ومن المفترض من الحكومة ان تمنع خطوط الامداد لتنظيم “داعش” خلال قطع الطرق المؤدية الى اوكار التنظيم، لكن الواقع يشير الى ضعف قدرات الجيش في قطع تلك الطرق. واكد مسؤولون في الجيش العراقي ان “الطيران الأمريكي لا يمشي وفق الخطة المرسومة لمحاربة مسلحي داعش، فضلاً عن شح الضربات الجوية في الرمادي، وتركيز طيران التحالف على ضرب مواقع بعيدة عن الرمادي”. فيما تبرر وزارة الدفاع الأمريكية بطء نشاطها في العراق وتحديداً بالانبار الى موجة الحرّ التي عصفت بالعراق خلال الايام الماضية، مما عرقلت حركة الطائرات وغياب المراقبين الجويين من مواقعهم الذين بطبيعة الحال يحددون الاهداف لقصفها. واضاف الموقع ان “العشائر في الرمادي بحالة من الانهيار التام بعد ضياع جهودهم على يد المستشارين الأمريكان الذين قدموا وعوداً لهم بشأن تحرير مدنهم من المتطرفين”، لافتا الى ان “هذه الاوضاع والمعطيات تشير الى ان عملية استعادة الرمادي فاشلة في ظل هذا الوضع”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: