اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » مونديال ألعاب القوى للصالات المغلقة ينطلق الخميس

مونديال ألعاب القوى للصالات المغلقة ينطلق الخميس

تعود بطولة العالم لألعاب القوى داخل قاعة إلى الأراضي الأميركية للمرة الأولى منذ النسخة الافتتاحية عام 1987 حيث تستضيف مدينة بورتلاند (ولاية اوريغون) اعتباراً من الخميس وحتى الأحد المقبل النسخة السادسة عشرة منها وسط ظلال المنشطات التي تجتاح رياضة أم الألعاب في الآونة الأخيرة.
وكانت مدينة أنديانا بوليس استضافت النسخة الأولى عام 1987. وقد تصدرت الدولة المضيفة جدول الميداليات في 11 من النسخات الـ15 السابقة ومن المتوقع أن تشارك بفريق قوي مرة أخرى.
وتتمتع هذه الرياضة بشعبية هائلة في هذا الجزء من شمال غرب المحيط الهادئ -يوجين، التي تستضيف حدثاً سنوياً في ألعاب القوى متمثلاً بالدوري الماسي.
القفز_بالزانة_في_الواجهة
الجديد في هذه النسخة، فهناك تشديداً في المعايير ونهائيات متتالية في المسابقات الميدانية لكل من الرجال والنساء. في الوثب العالي والقفز بالزانة، سيبدأ 12 مشاركاً في كل حدث. في الوثب الطويل، الوثب الثلاثي ورمي الجلة، سوف يبدأ 16 مشاركاً.
ويأمل حامل الرقم القياسي العالمي الفرنسي رينو لافيلني في استعادة توازنه بعد خيبة أمله في بطولة العالم العام الماضي حيث خسر أمام الكندي شون باربر والألماني رافاييل هولتسديبه، والحصول مجدداً على لقب بطل العالم داخل قاعة والذي توج به عام 2012.
ومن المؤكد، أن آمال أصحاب الضيافة ستكون معلقة على سام كيندريكس فيما يعود اليوناني كونستادينوس فيليبيديس للدفاع عن لقبه. على صعيد السيدات، سيسعى الجميع إلى إسقاط الكوبية ياريسلي سيلفا، بطلة العالم لعام 2014 داخل قاعة والفائزة بلقب الهواء الطلق العام الماضي.
وستكون الأنظار موجهة إلى البطل المحلي في السباعية أشتون ايتون الذي يعتبر من أبرز نجوم البطولة، لأنه سيبدأ مسعاه للقب الثالث على التوالي.
ايتون، الذي عزز الرقم القياسي العالمي بعدما جمع 6645 نقطة خلال فوزها بالمسابقة في بطولة عام 2012 في اسطنبول، سيكون المرشح الأوفر حظاً الا أن الضغط سيكون كبيراً. ينحدر إيتون من منطقة بيند القريبة وكان طالباً في جامعة أوريغون في يوجين.
وتعقد قطر آمالاً كبيرة في سباق 60 م حيث يعود فيمي أوغوندي للدفاع عن ميداليته البرونزية في أعقاب موسم سجل خلاله رقماً قياسياً آسيوياً في كل من سباقي 100 و200 م.
وفي رمي الكرة الحديد، من المتوقع أن يدافع ريان وايتنغ وجو كوفاكس، بطلاً العالم في قاعة والهواء الطلق على التوالي، عن لقبهما بنجاح.
وفيالوثب_العالي، سيعود القطري معتز عيسى برشم للدفاع عن لقبه. وبعد أن عجز عن الفوز باللقب العام الماضي في بكين، سيكون أكثر تعطشاً لتكرار فوزه داخل قاعة في بورتلاند.
وفي سباق_800 م للرجال يسعى الأثيوبي محمد أمان لكي يصبح أول من يفوز باللقب ثلاث مرات. وفي هذا السباق ستكون الآمال القطرية معلقة على بطل آسيا مرتين مصعب عبد الرحمن. في الوثب الثلاثي، سيخوض الكوبي بيدرو بابلو بيكاردو والبطل الأولمبي كريستيان تايلور فصلاً جديداً من خصومتهما التي انطلقت شرارتها في لقاء الدوري الماسي في الدوحة العام الماضي.
في برنامج السيدات، قد يكون نهائي سباق 1500 م الحدث الذي ينتظره الكثيرون حيث ستسعى أفضل رياضية للعام غينزيبي ديبابا إلى لقبها الثاني في هذه المسافة وربما إلى تحطيم الرقم القياسي المسجل بإسمها.
وفي رمي الكرة الحديدية، تهدف فاليري ادامز لتحقيق لقبها العالمي الرابع.
وفي 60 م و400 م، من المتوقع أن تكون المنافسة الأمريكية-الجامايكية في أوجها، والأمر ينطبق أيضاً على سباقات التتابع

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: