اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » نصيف تستنجد بالمرجعية و”الشرفاء”: الدفاع تتحرك للانتقام مني

نصيف تستنجد بالمرجعية و”الشرفاء”: الدفاع تتحرك للانتقام مني

32-1-655x360

ناشدت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف المرجعية الدينية و”الشرفاء” في السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية حماية من تعاون معها في استجواب وزير الدفاع ومن قدم لها أدلة ووثائق، لافتة الى وجود ما اسمتها تحركات “انتقامة” داخل وزارة الدفاع.
وكانت النئابة نصيف دعت في وقت سابق رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تشكيل لجنتين قانونيتين لدراسة الملفات التي تثبت فساد وزير الدفاع “قبل القول ان الاستجواب سياسي ويعرقل حربنا ضد داعش”.

وقدم خالد العبيدي وزير الدفاع افادتته امام هيئة النزاهة لتثبيت بعد جملة اتهامات تحدث بها خلال استجوابه في البرلمان.

وقالت نصيف في حديث ، ان الأمين العام لوزارة الدفاع الفريق الركن محمد جواد كاظم أصدر بياناً اليوم نفى فيه ما ذكرته حول استعداده للإدلاء بشهادته حول ملفات الفساد المتعلقة باستجواب وزير الدفاع، “ورغم أن الرجل هو الذي تطوع مشكوراً واتصل بي وأرسل رسائل نصية (والرسائل مازلت أحتفظ بها) وعرض عليّ أن يدعم الاستجواب ويدلي بشهادته وطلب مني أن أسأله أسئلة معينة خلال الاستجواب، إلا أنه معذور في إصداره بيان النفي بسبب الضغوطات الكبيرة التي يتعرض لها كباقي الأشخاص المتطوعين الذين ساهموا بكشف فساد الوزير”.

وبينت ان “هناك عاصفة هوجاء اليوم في وزارة الدفاع، فالانتقام شمل عدة فئات، أولهم من تعاون معي وسلموني الأدلة والوثائق، وبعض هؤلاء هوياتهم مخفية ولن يتمكن الوزير من الوصول اليهم إلا من خلال التوصل الى الأرقام التي اتصلت بي في الأيام التي سبقت الاستجواب، ولذك قام بإرسال المدعو مهند الى الأمن الوطني الحصول على كل الاتصالات التي تلقيتها وأجريتها وحصلت من خلالها على أدلة ووثائق تدين الوزير ليتمكن من كشف هويات هؤلاء الأشخاص من خلال معرفة أرقام هواتفهم”.

وأوضحت ان “الإنتقام الذي ينفذه اليوم الوزير طال أيضاً 31 جندياً من الفقراء الذين تم تقديم طلباتهم من خلالي، وذلك بنقلهم الى مناطق خطرة او اتخاذ إجراءات تعسفية بحقهم شملت تأخير صرف رواتبهم، رغم ان هؤلاء جنود بسطاء لا علاقة لهم باستجوابه أساساً”.

وتابعت نصيف “إذا تعرض أي شخص للأذى والانتقام بسبب استجواب وزير الدفاع فأحمل الوزير والمدعو مهند وكل من يشترك معهم المسؤولية الكاملة عن سلامة هؤلاء الناس، وأناشد المرجعية الدينية بالتدخل فوراً لأن ما يحصل اليوم على يد الوزير وبشكل علني لم يحصل في أية دولة في العالم ولا حتى في الأنظمة الفاشية، وأناشد الشرفاء والوطنيين في السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والجماهير بأن يكون لهم موقف وطني يسجله التاريخ”.

واعلنت السلطة القضائية في العراق اليوم عن استقدام وزير الدفاع لمحكمة ببغداد وفق مادة بقانون العقوبات بشأن “قذف وتشهير”.

وأعلنت السلطة القضائية اليوم الاحد عن تشكيل مجلس القضاء الأعلى هيئة قضائية يقع على عاتقها التحقيق بشأن ما تضمنته جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي السرية التي عقدها مجلس النواب في العام الماضي.

وكان العبيدي قد اتهم في جلسة استجوابه العلنية التي عقدت يوم الاثنين عدداً من النواب ورئيس المجلس سليم الجبوري بمساومتهم إياه بعدم استجوابه مقابل الحصول على عقود في الوزارة تخص التجهيز والتسليح واطعام الجنود.

وسبقت جلسة الاستجواب العلنية بعام أخرى سرية سربتها احدى القنوات الفضائية العراقية اعلن الوزير العبيدي انه سيقاضي تلك القناة لما احتوته الجلسة المسربة من “اسرار” تخص الجيش العراقي.

وأعلنت السلطة القضائية في العراق في وقت سابق من صباح اليوم عن تحريك الادعاء العام شكوى بشأن ما ورد من اتهامات بالفساد في جلسة استجواب مجلس النواب السرية لوزير الدفاع خالد العبيدي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: