اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » هجمة ضد العبادي خوفا ان يكون رئيساً لهيأة الحشد”

هجمة ضد العبادي خوفا ان يكون رئيساً لهيأة الحشد”

شبكة عراق الخير :

 كشف مقرب من زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، عن سبب شن هجمة ضد رئيس الوزراء السابق بشأن رواتب مقاتلي الحشد الشعبي.

وقال المقرب من العبادي لوسائل اعلام  ان “بعض الجهات السياسية شنت هجمة على العبادي بحجة عدم اعطاء رواتب الحشد بشكل كامل، خوفا ان يكون العبادي رئيساً لهيأة الحشد”، مبينا ان “رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي يسعى لتنصيب العبادي رئيسا لهيأة الحشد خلال الايام المقبلة”.

وأضاف ان “هذه الجهات تعرف ان تسلم العبادي لهيأة الحشد، يعني فتح ملفات الفساد في الهيأة وكشف الفضائيين، وكذلك اخضاع الحشد الى سلطة الدولة حصراً، بعيداً عن اي توجيهات سياسية وخارجية”، موضحا ان “هذه الجهات السياسية تريد ان تحشد الحشد ضد العبادي في حال قدومه، فهي اتخذت هذه كخطوة لمعارضة تسلم العبادي هيأة الحشد”.

وفندّ رئيس مجلس الوزراء السابق حيدر العبادي يوم الاثنين ما تم تداوله بشأن الغاء الحكومة التي كان يرأسها زيارة رواتب الحشد الشعبي.

واوضح المكتب الاعلامي للعبادي في بيان ان “ما نشر حول الغاء الحكومة السابقة لقرارها بزيادة رواتب الحشد هو كذب صريح”.

واضاف ان “مجلس الوزراء السابق اتخذ قرارا قبل شهرين بزيادة رواتب الحشد بمبلغ 25 مليار دينار بالشهر ويكون المبلغ الكلي 300 مليار دينار بالسنة اي بمعدل زيادة قدرها 24% ليكون راتب المقاتل الحشدي يساوي راتب الجندي”.

وتابع البيان انه “تمت الزيادة ابتداء من الشهر الماضي ولم يتم اطلاقا الغاء هذا القرار في جلسة لاحقة لمجلس الوزراء وادعاء الالغاء كذب صريح فقرارات مجلس الوزراء مثبتة وتنشر”.

وكان رئيس كتلة تحالف “فتح” في البرلمان العراقي النائب احمد الاسدي قد اعلن يوم الاحد في مؤتمر صحفي عن الغاء الحكومة السابقة وقبل انتهاء مهام عملها بيوم تلك الزيادة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: