اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » هل يعود الشمال إلى العراق؟ أم المؤامرات هناك. ولماذا الخرق الجديد في سپايكر؟

هل يعود الشمال إلى العراق؟ أم المؤامرات هناك. ولماذا الخرق الجديد في سپايكر؟

هل يعود الشمال إلى العراق؟

أم المؤامرات هناك.
ولماذا الخرق الجديد في سپايكر؟

وفيق السامرائي

بقلم وفيق السامرائي
لا يمر وقت إلا ونسمع تصريحا من هذا أو ذاك من العائلة الحاكمة في أربيل وتابعيها عن أن العراق لم يعد دولة موحدة والحديث عن الوحدة ليس إلا عبثا. وفجأة وخارج السياق المعتاد يخرج مسعود متوددا وعينه على رئاسة مجرد الحلم فيها يمثل سخف الزمن وخيانة من يتواطأ من العرب.
الآن تجري عملية انشاء انبوب ضخم لنقل الغاز من حقول كركوك إلى تركيا، وسينتهي العمل به خلال العام الحالي، لتعويض تركيا عن الطاقة الروسية، وتمهيدا للسيطرة على المنطقة وتحويل هويتها. السؤال هو: هل كان لوزارة النفط قرار في ذلك؟ وكيف بقيت الحالة مخفية عن العراقيين؟
قبل بضعة أيام قام عدة انتحاريين باقتحام قاعدة سپايكر وتفجير أنفسهم وسط متدربي شرطة نينوى، الذين استقدموا بقرار صحيح من قبل وزارة الداخلية، من مخيمات الشمال الواقعة تحت تأثير المشاريع التركية – الخليجية – المحلية. فكيف حصل الخرق ولماذا ومن قام به وما علاقته بمحاولة اعادتهم الى الشمال؟
الحديث عن قرب تحرير الموصل كلام لطيف ومريح، لكن أين المعطيات؟ وكيف يجري تنظيم العلاقة مع المركز؟ وما هي أوجه الصلة ببغداد؟ وهل المطلوب هو فقط مال نفط الجنوب ودماء شباب جنوب العراق ووسطه لتعود رنة التقسيم تحت ظلال الحلف الاقليمي الطائفي العنصري؟
من المؤكد أن هزيمة داعش حتمية، لكن، مطلوب أن لا تذهب الدماء والأموال هدرا، وأن لا يستغفل الناس!
ومن السذاجة وعدم الأمانة تبسيط مايدور من تحالفات طائفية. ومع ما يدور من معارك طاحنة ومشرفة غرب الأنبار ينبغي بقاء العيون وعقول المحللين مفتوحة إلى الشمال.
تحية الى شعب العراق وجيشه وقواته الضاربة من مكافحة وحشد وداخلية وعشائر وقوات بيشمرگة شرق إقليم كردستان.
وتحية للإعلام العراقي الحر الذي بدأ يغني الناس بالمعرفة. وتحية للأمهات العراقيات أمهات الشباب الغر الميامين الذين تدفقوا من جنوب ووسط وغرب العراق للدفاع عن الإنسانية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: