اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » هوية الضحايا الاجانب بحادثة نيس

هوية الضحايا الاجانب بحادثة نيس

364998DE00000578-3691019-image-a-61_1468538190869-655x360

قضى اشخاص من جنسيات عدة في الاعتداء الذي اوقع ما لا يقل عن 84 قتيلا وعشرات الجرحى في نيس بجنوب شرق فرنسا مساء الخميس.

من الضحايا الاجانب الاوائل الذي تم التعرف اليهم:

– شاب تونسي (29 عاما) مقيم في فرنسا، بحسب بيان لوزارة الخارجية التونسية.

– ثلاثة المان هم مدرس وتلميذتان ثانويتان، بحسب معلومات صحافية.

– اميركيان بحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربي هما شون كوبلاند (51 عاما) وابنه برودي (11 عاما). وذكرت صحيفة “اميريكن ستيتسمان” الصادرة في تكساس انهما يتحدران من تكساس وكانا يقضيان عطلة في نيس بعد زيارة لاسبانيا.

– سويسرية، بحسب وزارة الخارجية السويسرية التي لم تعط تفاصيل اخرى. واشارت وكالة “آ تي اس” السويسرية الى ان منطقة كاسلانو في تسين (جنوب) اكدت وفاة امراة في الرابعة والخمسين تتحدر من المنطقة.

– روسي بحسب موقع وزارة الخارجية الروسية على فيسبوك.

– قتيلة ارمنية وجريح بحسب تغريدة لوزير الخارجية الارمني بافلو كليمكين.

من جهة اخرى، اعلنت وزارة الخارجية البلجيكية انها لا تزال لا تملك اي معلومات عن عشرين شخصا من رعاياها.

ومن بين عشرات الجرحى هناك بريطاني على الاقل بحسب لندن، ورومانيان هما حاليا في المستشفى بحسب بوخارست.

بين الحياة والموت

إلى ذلك، أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ان نحو خمسين شخصا “بين الحياة والموت” نتيجة اعتداء نيس الذي اوقع ما لا يقل عن 84 قتيلا و”عددا كبيرا من الاجانب” بين الضحايا عندما اندفعت شاحنة على حشد كان يحتفل بالعيد الوطني في المدينة الفرنسية الخميس.

وقال هولاند بعدما تفقد مصابين في احد مستشفيات المدينة الواقعة بجنوب شرق البلاد “في الوقت الراهن هناك 84 قتيلا وخمسون شخصا في حالة خطرة بين الحياة والموت”.

اضاف الرئيس الفرنسي الذي بدا متاثرا “بين هؤلاء الضحايا هناك فرنسيون وعدد كبير من الاجانب الوافدين من جميع القارات، والكثير من الاطفال، الاطفال الصغار”.

وقتل طفلان على الاقل فيما نقل اكثر من 50 اخرين الى المستشفيات بحسب حصيلة مؤقتة اعلنتها السلطات.

اضاف هولاند الذي رافقه رئيس الوزراء مانويل فالس ووزير الداخلية بيرنار كازنوف ووزيرة الصحة ماريسول تورين “راينا جرحى، الكثير من منهم، لا بد انهم ما زالوا يستعرضون صورا مروعة في اذهانهم، وهذه الحروق النفسية تسبب لهم الما اكبر بالاضافة الى معاناتهم الجسدية”.

تابع الرئيس الفرنسي “وهناك ايضا الذين لم يتعرضوا لاصابة جسدية لكنهم سيحملون مطولا، طوال حياتهم، صدمة نتيجة صور الرعب التي اضطروا مع الاسف الى رؤيتها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

شبكة عراق الخير is Stephen Fry proof thanks to caching by WP Super Cache