اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » هيثم الجبوري: يتوقع أن تكون السنة المالية المقبلة سنة “شد الأحزمة على البطون”

هيثم الجبوري: يتوقع أن تكون السنة المالية المقبلة سنة “شد الأحزمة على البطون”

شبكة عراق الخير : وكالات

الجبوري يتوقع أن تكون السنة المالية المقبلة سنة “شد الأحزمة على البطون”

توقع عضو اللجنة المالية النيابية هيثم الجبوري، الخميس، أن تكون السنة المالية المقبلة سنة “شد الأحزمة على البطون”، فيما عزا السبب الى ارتفاع تكاليف الحرب على تنظيم “داعش” فضلاً عن رواتب الموظفين وجولات التراخيص والخدمات. وقال الجبوري في حديث لبرنامج “بربع ساعة” الذي تبثه الفضائية السومرية، إن “احتساب سعر النفط بـ45 دولاراً هو لاننا كنا أمام خيارين، الاول أنه إذا وضعنا السعر بنحو 40 او 38 دولاراً لا يمكننا ان نضع موازنة”، موضحاً أن “هناك نفقات حاكمة والرواتب وجولات التراخيص لا يمكن تخفيضها وسيكبر العجز، وبالتالي لن تساعدنا الدول بسبب كبر عجز موازنتنا”. وتمنى الجبوري، أن “يبقى السعر بنحو 38 دولاراً”، مشيراً الى أنه “عند استخراج الفرق 23 دولاراً سعر التكلفة و5 دولارات للبترودولار فأن نحو 10 دولارات تذهب”. وتوقع الجبوري، أنه “حسب الوضع الحالي فأن السنة المقبلة ستكون سيئة وسنة شد الحزم على البطون”، عازياً السبب الى “استمرار الحرب وارتفاع تكاليفها، مع رواتب الموظفين وجولات التراخيص والخدمات”. وكان مجلس النواب صوت، امس الأربعاء (16 كانون الأول 2015)، بالأغلبية على الموازنة الاتحادية العامة لعام 2016.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: