اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » واشنطن بوست عن مصادر استخباراتية: مقتل عبد الحميد باعود مدبر هجمات باريس
عبد الحميد أباعود

واشنطن بوست عن مصادر استخباراتية: مقتل عبد الحميد باعود مدبر هجمات باريس

واشنطن بوست عن مصادر استخباراتية: مقتل عبد الحميد باعود مدبر هجمات باريس

 

تضاربت الأنباء الأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني عن مقتل عبد الحميد أباعود، مدبر هجمات باريس في عملية أمنية في سان دوني بضواحي العاصمة الفرنسية.

وفيما نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر استخباراتية خبر مقتل عبد الحميد أباعود، تغيب التصريحات الرسمية بشأن هذا التطور الجديد.

وكانت وحدات من القوات الخاصة التابعة للداخلية بدأت عملية أمنية في سان دوني بضواحي باريس، حيث تم القبض في إحدى الشقق على مجموعة من المشتبه بمشاركتهم في هجمات باريس التي ضربت العاصمة الجمعة الماضية.

من جهته، ذكر فرانسوا مولن المدعي العام الفرنسي في مؤتمر للصحفيين أن التحقيقات أظهرت وجود 3 سيارات وصلت من بلجيكا في الـ 12 من الشهر الجاري، وأن هذه السيارات استأجرها الأخوين عبد السلام هناك.

وقال مولن “الإرهابيون استخدموا إحدى السيارات بعد أن ركنوها مقابل مسرح الباتاكلان، أما السيارة الثانية فقد استخدمها المهاجمون في عملية إطلاق النار على المطاعم، وكل هذه المعلومات استخرجناها من نظام الملاحة (جي بي أس)”.

وأضاف مولن “اكتشفنا بالقرب من مسرح باتاكلان هاتفا محمولا، وبعد إجراء عملية الفحص وجدنا عليه رسالة مفادها (لقد بدأنا)، ويجري العمل لتتبع المرسل إليه”.

وأشار المدعي العام إلى أنه تم تحديد 7 أشخاص تطاردهم السلطات الفرنسية، وتتهمهم بالقيام بالهجمات الإرهابية أو ساعدوا على تنفيذها، وأنه قتل 2 منهم، فيما فجر ثالث نفسه عندما داهمته الشرطة”.

وأكد المسؤول الفرنسي على أن العملية الأمنية في سان دوني قللت من إمكانية حدوث هجمات جديدة خطط لها الإرهابيون.

يذكر أن الهدف الرئيس من العملية القبض على عبد الحميد أباعود، الذي يعتقد أنه المدبر للهجمات.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: