اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » وزير الثقافة :يكشف تفاصيل مهمة عن كنز “اللورستاني” المنهوب وملفات فساد في الوزارة

وزير الثقافة :يكشف تفاصيل مهمة عن كنز “اللورستاني” المنهوب وملفات فساد في الوزارة

شبكة عراق الخير : كشف وزير الثقافة عبد الأمير الحمداني، عن تفاصيل صادمة تخص الكنز “اللورستاني” المنهوب وملفات فساد طالت الوزارة.وقال الحمداني لوسال اعلام محلية , ان” بابل على قمة لائحة التراث العالمي نصر ومنجز عراقي يحسب للجميع”، مشيرا الى” وجود قائمة عن مواقع اثار {الحضر واشور وسامراء} وضعت لاحقا تحت الخطر بعد ادراجها على اللائحة”.
وأضاف” أعضاء لجنة التراث العالمي اردوا وضع بابل أيضا تحت الخطر بسبب التحفظات؛ لكننا نجحنا بالإجابات، فالمنجز يحسب للجميع ووزارة الثقافة هي المعنية بالأمر وهي من قدمت وحاورت، والوزراء السابقين اجتهدوا أيضا بهذا الملف”.
وأشار الحمداني ان” ماحصل للاهوار أيضا يعتبر منجزاً؛ لكن للأسف وافق مع عمليات القضاء على داعش الإرهابي”، لافتا الى” تخصيص 15 مليار دينار لتأهيل {الاهوار واثار الوركاء واور ومتحف الناصرية”، مبيناً ان” السياحة ستوفر الأرضية المناسبة والمستثمر يكمل المنجز”.
وتابع” 15 الف موقع اثري في العراق اغلبها محمي بشكل جيد، وقدمنا قائمة تمهيدية تضم مواقع مهمة منها {مقبرة النجف وساوة}”، مستدركاً” 2% فقط من المواقع الاثرية العراقية جرى تنقيبها وتنقصنا التقنيات الحديثة”.
وأردف وزير الثقافة بالقول” كلفت اما العمل بشكل صحيح او ترك الموقع، وما انجز اليوم ليس منة مني”، مؤكداً” السعي لتعديل سلم رواتب موظفي الوزارة، وخطط الوزارة في مجال تأهيل المدن الاثرية وتحويلها لسياحية، ومهتمون بصيانة المدن الاثرية الاشورية التي تعرضت للتدمير”.
ونأمل ان” تكون بابل عاصمة السياحة العربية في 2021″، مضيفا ان” المتحف العراقي يضاحي متاحف العالم وسيعود الى فتح ابوابه امام الزائرين”.
وعن الكنز {اللورستاني} أوضح الحمداني” الكنز اللورستاني هو حالياً قيد التحقيق القضائي وقد تعرض الى السرقة بحدود عام 2014 وهناك دعوة مقامة واستدعاءات بالجملة لاشخاص معينين وهو عبارة عن تماثيل واواني فضية ونحاسية انسرقت من المتحف الوطني العراقي”، عاداً إياه” كنز ثمين جداً ويجب اعادته الى العراق”، مؤكدا” سرقة 15 الف قطعة من المتحف العراقي اعيدت منها 4% فقط؛ وعمليات النهب والسرقة اكثر في المواقع الاثرية”.
واكمل ان” شارع الرشيد فيه قرابة الفي مبنى منها 820 مبنى اثري وتعرضت فيها الأبنية للتهديم والحرق”، مشيراً الى” اننا الغيانا الامر الديواني {55} والصادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء بهدم مباني اثرية وبناء جديدة أخرى”، موضحاً ان” شركة مجازة من الأمانة العامة عبثت بكنيسة السريان الكاثوليك وقامت بطلاء الجدران الاثرية”.
واستدرك بالقول ان” جميع الوزراء تحت مجهر مجلس النواب وهناك لجان تقيم، والعمل الحزبي محترم وهو من يشكل الحكومة ويقوم عملها، وحصلنا على انجاز بنسبة 97% في البرنامج الحكومي النصف السنوي”.
واكد الحمداني” الالتزام بتعيين 15% من حركة الملاك للمتقدمين”، كاشفاً عن” 90 ألف متقدم على 2000 درجة وظيفية في الوزارة كالها تخضع للتدقيق”، منوها الى انه” لا مجال لتعيين العاطلين بل البحث عن المهنين والمختصين”.
واختتم الحمداني لبرنامج {الممنوع}بالقول” هناك ملفات وتحقيقات ومعلومات لدى مجلس مكافحة الفساد يمضي بها؛ لكنه يحتاج الى ادلة موثوقة لان التهم أصبحت جزافا تطلق على شخصيات ودوائر، و20 ملفاً للفساد طال وزارتنا بعضها بخصوص عاصمة الثقافة احيلت الى النزاهة والقضاء”