اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » وزير الخارجية الكويتي :”استياء واستهجان” بلاده لما صدر عن جماهير أردنية هتفت باسم صدام

وزير الخارجية الكويتي :”استياء واستهجان” بلاده لما صدر عن جماهير أردنية هتفت باسم صدام

شبكة عراق الخير :

بدأت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، بمحاكمة 4 متهمين، هتفوا باسم الرئيس المخلوع صدام حسين في مباراة لكرة القدم بين الأردن والكويت، أقيمت على استاد عمان الدولي، الشهر الماضي.
ووفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، فإن رئيس المحكمة علي المبيضين قرر توجيه تهمة القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو العلاقات مع دولة أخرى وتعريض الأردنيين لأعمال ثأرية، ورفع الجلسة إلى يوم الأحد المقبل لسماع عدد من شهود إثبات النيابة العامة.
وفي وقت سابق، أثار هتاف باسم رئيس النظام المخلوع صدام حسين، أطلقه مشجعون خلال مباراة جمعت المنتخب الأردني ونظيره الكويتي، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأبدى وزير الخارجية الكويتي، صباح الخالد الحمد الصباح، لنظيره الأردني أيمن الصفدي “استياء واستهجان” بلاده لما صدر عن جماهير أردنية.
وقال الصباح، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية، إن الھتافات تمثل إقحاما للرياضة بأمور لا تمت لھا بصلة، بل وتشويھا لمقاصدھا.
وبدور، أعرب الصفدي عن “أسفه واستياءه من ھذه التصرفات التي لا تعكس طبيعة العلاقات الأخوية، وما يكنّه الشعب الأردني من تقدير لأشقائه في الكويت”.
وأكد الصفدي أن بلاده “لن تقبل بمثل ھذه الإساءات وستباشر اتخاذ إجراءاتھا لمعرفة من يقف خلفھا ومحاسبته”.
وفي السياق، رفض الاتحاد الأردني لكرة القدم، في بيان، الهتافات التي اعتبرها “خارجة عن الأطر الرياضية”، خلال المباراة، التي انتهت بالتعادل السلبي.
وأشار الاتحاد إلى أنه “سيتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين الذين لا يمثلون الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة”.
كما أكد “الاعتزاز الكبير بالعلاقات المميزة التي تجمع الأردن والأشقاء في الكويت في المجالات كافة ومنها كرة القدم”.