اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » وكيل وزير الثقافة : ضرورة الوقوف بوجه التعصب القبلي وادعاءات النسب المزيفة

وكيل وزير الثقافة : ضرورة الوقوف بوجه التعصب القبلي وادعاءات النسب المزيفة

شبكة عراق الخير :

اكد وكيل وزير الثقافة طاهر الحمود اهمية الجمعيات وروابط النسابة في تصحيح الكثير من المفاهيم الاجتماعية الخاطئة والوقوف بوجه التعصب القبلي وادعاءات النسب المزيفة.

ونقل بيان لمكتبه تلقت ” شبكة عراق الخير ” نسخة منه , عن الحمود مباركته في كلمة خلال احتفالية اقامتها الرابطة العراقية للتاريخ وتوثيق علم الانساب بمناسبة تخرج جمع من الباحثين والمحققين في الانساب ” تأسيس جمعية النسابة واعتبرها فرصة مهمة لتصحيح الكثير من المفاهيم الاجتماعية الخاطئة”.
واضاف ” اعتقد ان تشكيل الجمعية قضية مهمة ليس من جهة التعصب المقيت في موضوع التشبث بالانساب بل في تصحيح الكثير من الممارسات الخاطئة , والوقوف بوجه التزييف الذي يمارسه البعض في ادعاء النسب”، مبينا ان ” ادعاء النسب قضية خطيرة , وتترتب عليه اثار سلبية شرعية واجتماعية كثيرة “.
واوضح وكيل الوزارة ان ” اعتماد المعايير المهنية والاخلاقية والوطنية في عمل تلك الجمعيات من شانه ان يقف بوجه التعصب الجاهلي الذي يمارسه الكثير من الناس في علاقتهم بالعشيرة , مؤكدا ” نحن بحاجة الى تصحيح تلك المفاهيم وتوظيفها في اطارها الاجتماعي الصحيح”.
واشار الحمود الى ” موضوع الانتماء للعشيرة والاندكاك بتقاليدها بالقول ” العشيرة هي وحدة منتجة ومصدر للخير اذا وظفت قيمها فيما يفيد المجتمع ويحافظ على السلم الاهلي ،وكلنا نعرف ان التضحيات الكبيرة التي قدمها ابناء العراق انما تربت في دواوين العشيرة , وتغذى هؤلاء الابطال من النخوة العشائرية الحقيقية التي ترتكز على الشهامة وقيم الفروسية ورفض الظلم”.
وأكد ” لذا لابد ان تاخذ العشيرة دورها الايجابي ايضا في عملية التصحيح للمفاهيم الاجتماعية الخاطئة”.انتهى
Resized Image

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: