اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » ونعم العشائر ونعم المشايخ ونعم المواقف

ونعم العشائر ونعم المشايخ ونعم المواقف

شبكة عراق الخير :علوان الشريف

رسالة لكل السياسيين الحاليين : لا تدخلوا مضايفنا .
تلك هي المشيخة الحقيقية وذلك هو القرار القيادي الوطني والاخلاقي الواجب .
أما أن يكون الشيخ يمتلك كل صفات القيادة وشجاعة الموقف ولا يفرط بسمعة عشيرته ويوصمها بعار التبعية لفاسد أو يتركها لأهلها .
وإذا لم يقف شيخ العشيرة لأبناء عمومته بشدتهم فمتى يقف ؟ وإذا لم ينصر شعبه بوجه حيتان الفساد فمن ينصرهم ؟ 
وبعد ففي وقت يتسابق بعض الأشباه في توجيه الدعوات للفاسدين من السياسيين ويرتبون على متونهم معلنين لهم الولاء والدعم انبرت ثلاث من العشائر العراقية العربية على ألسن شيوخها الكرام لتعلن بكل وضوح أن قدوم أي سياسي إلى مضائفهم مرفوض وغير مسموح أو مرحب به . عشائر الغرير وزبيد وتميم تطلق بصريح العبارة قرارها برفض استقبال أي سياسي حتى انتهاء الانتخابات وترفض دعمها لكل سياسي فاسد ثبت فشله عبر سنين خلت .
لتكن هذه البداية يا رجال عشائر العراق الكرام . أرسلوا مضمون هذه الرسائل لكل السياسيين الذين يقدمون إليكم مرة كل أربع سنين ربما قبل البعض مبلغا أو مسدسا أو وعدا لكن لا تلوثوا تاريخكم وتظلموا أبنائكم وفكروا قبل أن تعدوا فاسدا بموقف انتخابي بعدد العاطلين من أبناء عشيرتكم وعدد المدارس في مدنكم و واقع الزراعة في أرضكم وسائر الخدمات . فكروا بما سببه هؤلاء السياسيين لبناتكم من رمل و لأطفالكم من يتم ولأمهاتكم من ثكل ولشبانكم من موت .
كفى أن تبيعوا كرامات ابناء العراق بكذبة أو بمبلغ أو بوعد تعرفون أنه كاذب بعد 15 سنة وعود .
لن يرحمكم التاريخ ولا أبناء عشائركم إن نصرتهم فاسدا أو قاتلا أو مجرما أو كذابا 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: