اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » فوضى الملاعب في العراق تهدد بإقامة الدوري بلا جمهور

فوضى الملاعب في العراق تهدد بإقامة الدوري بلا جمهور

18qpt965

انتقلت مظاهر الفوضى والانفلات في العراق إلى الملاعب الرياضية من خلال تكرار حالات الشغب والاعتداءات على اللاعبين والإداريين، أثناء مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم، مما حدا باتحاد الكرة إلى إصدار مجموعة قرارات وعقوبات على النوادي واللاعبين والجمهور معا، دون توقف حوادث الشغب في الملاعب.
فقد أفادت مصادر في اللجنة الأولمبية العراقية، ان مباراة في دوري كرة القدم بين ناديي الديوانية وآل بدير في محافظة الديوانية، الثلاثاء الماضي، تحولت إلى معارك حقيقية في الملعب والشوارع المحيطة به بعد نزول جمهور المشجعين إلى الملعب والاعتداء بالشتم والضرب على الكادر الإداري واللاعبين والصحافيين، دون أن تتمكن الشرطة من منع وقوع الحوادث.
وقالت المصادر إن المباراة شهدت مناوشات كلامية من مشجعي الفريقين أعقبتها مشاجرات بالعصي والكراسي والحجارة في مدرجات الملعب لتنتقل بعدها إلى داخل الملعب بعد نزول المشجعين واعتدائهم على اللاعبين، مما دفع حكم المباراة إلى ايقافها مرتين.
وذكرت المصادر في لقاءات متلفزة، أن اللاعبين والمدربين تعرضوا للضرب والشتائم وهربوا إلى الغرف الداخلية في الملعب، كما أن بعضاً من جمهور نادي الديوانية هرب إلى الشوارع ولجأ قسم منهم إلى منازل المواطنين لحمايتهم، وسط عجز الشرطة عن إيقاف الاشتباكات إلا بعد وصول تعزيزات من القوات الأمنية، حيث أعلنت قيادة شرطة الديوانية انها اعتقلت العشرات من مثيري أعمال الشغب.
وقد أصيب أحد لاعبي فريق الديوانية وعدد من الإداريين، بجروح فضلاً عن اثنين من منتسبي الشرطة.
ولم ينج الصحافيون من الاعتداءات حيث هاجمهم المشجعون واعتدوا عليهم وحطموا كاميراتهم، علما أن نتيجة المباراة كانت التعادل بهدف لكل منهما.
وحملت المصادر المختلفة عبر لقاءات متلفزة، الأجهزة الأمنية في الملعب، مسؤولية الانفلات الأمني، لتخاذل عناصرها عن أداء واجبها بحفظ الأمن وحماية الجميع وفرض هيبة القانون في الملعب.
وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم، أصدر سلسلة قرارات عقابية بسبب تجاوزات واعتداءات وقعت في بعض الملاعب العراقية مؤخرا، حيث أصدرت لجنة الانضباط قرارات بحرمان لاعب المنتخب ونادي نفط الوسط كرار جاسم من اللعب إلى نهاية المرحلة الثانية من الدوري العراقي مع غرامة مالية بـ 5 ملايين دينار، وذلك عقب اشتباكات بينه وبين مشجعين نزلوا إلى الملعب أثناء المباراة، إضافة إلى تجاوز كرار على حكم المباراة.
وذكر بيان الاتحاد ان «لجنة الانضباط في اتحاد الكرة عقدت اجتماعا طارئا لمناقشة الأحداث التي شهدتها مباريات الدوري الممتاز في الجولتين الماضيتين» وقررت اعتماد نتيجة مباراة نفط الوسط والسماوة والتي انتهت بفوز الأول بهدف من دون رد لتسرع الحكم الدولي واثق محمد في إنهاء المباراة، وحرمان جمهور السماوة من مرافقة فريقه لمباراة واحدة وتوجيه انذار نهائي في حالة تكرار دخوله إلى الملعب وتغريمه بمبلغ 5 ملايين دينار».
كما قررت اللجنة توجيه إنذار نهائي لإدارة نادي الشرطة لدخول جماهيره أرض الميدان في مباراته أمام زاخو وغرامة مالية بمبلغ 5 ملايين دينار، وحرمان مدرب الشرطة قحطان جثير من مرافقة فريقه مباراة واحدة بعد تجاوزه على الطاقم التحكيمي وغرامة بمليوني دينار وتوجيه إنذار نهائي للمدرب المساعد غالب عبد الحسين وأحمد جمعة لاعتراضهما المستمر على الحكام، وعدم السماح لرئيس الهيئة الإدارية لنادي النجف خضير عباس بالوجود في المنطقة الفنية حتى نهاية المرحلة الثانية وغرامة مالية قدرها مليونا دينار لتجاوزه على الحكم الرابع. وبشأن مباراة الشرطة وزاخو، قررت اللجنة توجيه إنذار نهائي إلى إدارة الشرطة لدخول جماهيرها أرض الملعب مع غرامة مالية قدرها 5 ملايين دينار، وإيقاف مدير فريق زاخو طه حكيم حتى نهاية الموسم لدخوله ميدان اللعب وتصريحاته ضد اتحاد الكرة في وسائل الإعلام.
وصرح عضو اتحاد الكرة يحيى كريم، أن «بعض إدارات الأندية ومن خلال انفعالات أعضائها وتصريحاتهم الإعلامية هي من تؤجج الجمهور وتدفعه لإحداث الشغب أثناء مباريات الدوري الممتاز بكرة القدم»، مبينا أن «الاتحاد ليس لديه سوى إصدار العقوبات من قبل لجنة الانضباط ووفق القوانين».
وأضاف لوسائل الإعلام، أنه «في حال عدم تأثير العقوبات في ردع أعمال الشغب فسيضطر الاتحاد لإقامة مباريات الدوري بدون جمهور».
ويذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، سبق أن أصدر قرارا بمنع إقامة المباريات والبطولات الدولية في العراق بسبب الوضع الأمني والفوضى في مدنه. وكانت هناك محاولات لإعادة النشاطات الدولية إلى ملاعبه، إلا أن المتابعين يستبعدون أن يجازف أحد الفرق الدولية بالحضور واللعب في العراق وسط الفوضى والانفلات السائد فيه، وعدم قدرة السلطات على السيطرة على جمهور المشجعين.

القدس العربي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: