اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » رئيس اركان الجيش العراقي السابق بابكر زيباري:مخاوف من مشكلات بين الپيشمرگة والجيش بعد تحرير الموصل

رئيس اركان الجيش العراقي السابق بابكر زيباري:مخاوف من مشكلات بين الپيشمرگة والجيش بعد تحرير الموصل

%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d9%83%d8%b1-%d8%b2%d9%8a%d8%a8%d8%a7%d8%b1%d9%8a

عبر رئيس اركان الجيش العراقي السابق بابكر زيباري عن مخاوفه من حدوث مشاكل بين الجيش العراقي وقوات الپيشمرگة بعد انتهاء عملية تحرير الموصل.

وقال زيباري في مقابلة اجرتها معه وكالة الاناضول التركية، انه بعد تحرير الموصل هناك مخاوف من ان تحصل مشكلات بين قوات الپيشمرگة والجيش العراقي بشأن مناطق المادة 140 المتنازع عليها بين بغداد واربيل، مستدركا انه لو توفرت نيات حسنة فانه سوف لن تحصل اية مشكلة لان رئيس الاقليم وقوات الپيشمرگة لا ترغب باحتلال مناطق الاخرين.

وشدد على ضرورة حل مشكلة المناطق المتنازع عليها بموجب المادة 140 من الدستور العراقي الذي حصل على اصوات 80% من الشعب العراقي، موضحا ان الحل يمكن في اجراء استفتاء ليقوم الناس باتخاذ قرارهم بانفسهم.

واستدرك انه للاسف بسبب عشرات العوامل لم تقم الحكومة العراقية بتنفيذ هذه المادة الدستورية لحد الان.

واضاف زيباري ان على الكورد الدفاع عن المناطق التي استعادوا السيطرة عليها لانها من حقهم، مضيفا ان الحكومة العراقية يجب ان تتعاون في تحقيق هذا الحق الكوردي لانها لا تستطيع انكار المادة الدستورية التي منحت الناس حق الاستفتاء على مناطقهم.

كما اضاف زيباري ان الاستعدادات لتنفيذ عملية تحرير الموصل على وشك الانتهاء ومن المحتمل تحرير الحويجة قبل الموصل، مستدركا ان قوات كبيرة قد تم تجييشها لتحرير الموصل وتم الاتفاق بين اربيل وبغداد والتحالف الدولي بشأن العملية.

واشار الى ان الذي تبقى هي قراءة مستفيضة لخطة تنفيذ العمليات بشأن مكان وكيفية بدء الهجوم وكيف يتم التنسيق بين قوات الپيشمرگة والجيش العراقي بشكل افضل.

وتحدث زيباري عن دور قوات الپيشمرگة في تحرير الموصل بالقول انه قبل كل شيء فانه من دون مشاركة الپيشمرگة سيكون من الصعب تحرير الموصل، لافتا الى انه اذا تمت العملية من دونها فانها ستستغرق وقتا طويلا جدا لان قوات الپيشمرگة تسيطر على جميع المحاور المحيطة بالموصل ما عدا محور واحد.