اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » رغد صدام حسين تهاجم الشعائر الحسينية وتصفها بالكفر والالحاد
%d8%b1%d8%ba%d8%af-%d8%b5%d8%af%d8%a7%d9%85

رغد صدام حسين تهاجم الشعائر الحسينية وتصفها بالكفر والالحاد

%d8%b1%d8%ba%d8%af-%d8%b5%d8%af%d8%a7%d9%85-%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%86

هاجمت الابنة الكبرى لرئيس النظام المخلوع رغد صدام حسين، الأربعاء، إقامة الشعائر الحسينية في العراق، فيما وصفت تلك الشعائر بـ “الكفر والإلحاد”.

ونقل هيثم الهرش محامي رغد في اجتماع جرى ، أمس الثلاثاء، في فندق الرويال وسط العاصمة الأردنية عمان بحضور عدد من شيوخ العشائر و نواب في البرلمان وسياسيين، قولها ان “ما يقوم به العراقيين في كربلاء وباقي المحافظات الجنوبية بعيد عن  الدين الاسلامي وهو كفر والحاد”.

واضاف الهرش نقلا عن رغد،  انه ” لم يتجرأ  اي شخص طيلة فترة حكم والدي على إقامة مثل هذا الطقوس والخرافات “،حسب تعبيرها

 وأشار الهرش الى ان ” رغد تقوم بنشاط مجتمعي يهدف الى وحدة الصف وجمع  الفرقاء السياسين في كتلة سياسية واحدة قادرة على إنقاذ العراق من حالة الانقسام والتشرذم ورجوع البلاد الى حاضنتة العربية”.

واكد الهرش قانونية العمل التي تقوم بة رغد صدام حسين بعد قانون العفو الذي شمل العديد من قيادات وشخصيات خارج العراق”.

وكان مصدر مطلع كشف، في وقت سابق، عن تكوين تحالف جديد يضم عدد من الشيوخ برعاية رغد صدام للدخول في الانتخابات!!

يذكر ان تقارير دولية اشارت ان رغد صدام تملك مايقرب من ٤٠ مليار دولار!!!  في اغلب المصارف العالمية وتسكن الاْردن وان قانون العفو العام قد يتيح الى اغلب من في خارج العراق يمكن مشاركتهم في الانتخابات ومنهم رغد صدام حسين!!!!!

 وطالب العراق الأردن أكثر من مرة بتسليمه رغد التي تقيم في عمان بعد سقوط النظام السابق العام 2003، إلا أن الأردن كان يرفض في كل مرة أن يتعامل مع هذه الطلبات.

وحصلت رغد على ضمانات شخصية وسياسية من الحكومة الأردنية، بعدم التعامل رسمياً مع أي مذكرة عراقية أو حتى دولية يرد فيها اسمها.