اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » مداهمة مسجد النور السلفي لتحريضه على قتل المسلمين والمخالفين في مدينة فينترتور السويسرية

مداهمة مسجد النور السلفي لتحريضه على قتل المسلمين والمخالفين في مدينة فينترتور السويسرية

%d8%b3%d9%84%d9%81%d9%8a%d9%8a%d9%86

بأمر من الادعاء العام في مقاطعة زيورخ قامت الشرطة بمدينة فينترتور وبمساعدة شرطة المقاطعة  بتطويق ومداهمة مسجد النور في مدينة فينترتور.

وفتشت الشرطة المسجد مع مداهمة ثلاثة بيوت لمصلين يترددون على المسجد بتهمة بث خطاب الكراهية والدعوة لقتل المسلمين المخالفين لنهجهم وتشكيل خلايا مرتبطة بداعش وإرسال المجندين من السويسريين والاجانب المقيمين في سويسرا للقتال في سوريا والعراق.

واعتقلت الشرطة أربعة اشخاص كانوا في المسجد تتراوح اعمارهم بين 23 و35 سنه ثلاثة منهم مواطنون جزائريين وتونسيين فيما لم يعلن عن جنسية الرابع.

وقالت وكالة الانباء السويسرية ان امام الجامع الاثيوبي الجنسية دعا في خطبة الجمعة يوم 21 تشرين الاول  الى قتل المسلمين الذين لا يشاركون في صلاة الجماعة بالمسجد.

ونقلت الوكالة عن كورين بوفار المتحدثة باسم النيابة العامة في زيورخ قولها: “ان الامام الاثيوبي شجع ايضا المصلين الحاضرين على الابلاغ عمن لا يواظبون (على صلاة الجماعة)”.

من جانبها انتقدت سعيده كيلر مساهلي رئيسة المنتدى من اجل سلام تقدمي، عدم تحرك السلطات في وقت مبكر، قائلة ان الامر يتعلق بقمة الجليد فحسب خصوصا وان السنوات الاخيرة شهدت العديد من الائمة الراديكاليين في هذا الجامع، ودعت مساهلي، الى اغلاق الجامع فورا.

واضافت مساهلي، ان الناس في مسجد النور “يعملون ضد مجتمعنا وحياتنا”.

اتحاد المنظمات الاسلامية في زيورخ الذي يمثل الاغلبية من المساجد في كانتون زيورخ أعلن: انه سينظر خلال الايام القادمة، ما اذا كان يتعين اغلاق جامع النور مثلما ورد على لسان موريس بيفوفيتش الامين العام للاتحاد.

يذكر ان مسجد النور تصدر في مناسبات عديدة عناوين وسائل الاعلام، اذ تقول تقارير ان فينترتور تعتبر معقلا للسلفيين السويسريين، وانها المدينة التي يسكنها اكبر عدد من المتعاطفين مع داعش، وكان مالايقل عن خمسة شبان متطرفين جندهم مسجد النور قد سافروا منها للالتحاق بتنظيم داعش في سوريا والعراق.

وسبق ان افادت مصادر المخابرات السويسرية بان عدد المقاتلين المتشددين من سويسرا قد تضاعف ثلاث مرات خلال العام والنصف الماضيين.

وكانت الحكومة الفدرالية السويسرية قد اتخذت قرارا في العام 2014 يقضي بحظر وجود تنظيم داعش في البلاد.