اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » مقتل لاجئ عراقي على يد الشرطة الالمانية بعد محاولته طعن باكستاني اعتدى على ابنته البالغة 8 اعوام

مقتل لاجئ عراقي على يد الشرطة الالمانية بعد محاولته طعن باكستاني اعتدى على ابنته البالغة 8 اعوام

%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%a6-%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82%d9%8a

قتلت الشرطة الالمانية لاجئا عراقيا في العاصمة برلين، وذلك بعد ان هاجم باكستانيا بعد ان شك في قيامه بالاعتداء على ابنته الصغيرة.

وقالت الشرطة، اليوم الاربعاء، إن اللاجئ العراقي لقي مصرعه بعد اصابته بعدة عيارات نارية في ساعة متأخر من أمس الثلاثاء في المركز المخصص لايواء طالبي اللجوء بحي موابيت في العاصمة برلين.

واضافت وكالة “دوتشه فيلا” الالمانية إن الشرطة تسلمت اخطارا تفيد بأن الباكستاني البالغ من العمر 27 عاما اعتدى جنسيا على طفلة عراقية لا تتجاوز عمرها 8 أعوام في متنزه مجاور.

وعندما القت الشرطة القبض على الباكستاني المشتبه به وقيدته بالاصفاد، اراد والد الطفلة اغتنام الفرصة ومهاجمته بالسكين صارخا “لن تفلت من هذه” حسبما قال شهود للوكالة.

ونبه زعيم نقابة الشرطة بودو فالزغاف، من خطورة ادانة رجال الشرطة قائلا: “كان على رجال الشرطة منع عمل انتقامي فردي في موقف كان يشكل خطورة على حياتهم”.

وكرر زعيم النقابة طلبها بأن يزود رجال الشرطة باجهزة صعق كهربائي قائلا “إن الشرطة لا تريد قتل احد، ولكنهم مجبرون على ذلك اذا لم توفر الحكومة هذه الادوات.

يذكر ان المانيا لا تزال تكافح لاستيعاب الاعداد الكبيرة من طالبي اللجوء، وذلك من خلال بناء مراكز وبيوت لايواء اللاجئين الذين يتزايد اعدادهم في الدول الاوروبية بسبب الحروب والنزاعات الداخلية في بلدانهم