اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » مأساة “الحود” والآلاف يفترشون العراء بعد تهجيرهم ونهب ممتلكاتهم

مأساة “الحود” والآلاف يفترشون العراء بعد تهجيرهم ونهب ممتلكاتهم

شبكة عراق الخير / أكد مصدر مطلع مساء الاثنين أن قوة من تنظيم داعش هجرت قسرا نحو خمسة آلاف شخص من قرية جنوب الموصل.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لوسائل اعلام  إن “قوة من تنظيم داعش اقتحمت صباح اليوم الاثنين قرية الحود المعروفة باسم (الحود التحتانية) الكائنة في ناحية القيارة جنوب الموصل مركز محافظة نينوى وأعدمت أربعة شبان تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 20 سنة بدعوى التعاون مع القوات ومحاولة الفرار من القرية”.

وأضاف “طالب تنظيم داعش أهالي القرية بإخلائها خلال ساعتين مهددا بقتل كل من لم يطع الأوامر”.

وتابع المصدر ان “اهالي قرية الحود والبالغ تعدداهم نحو 5000 الاف شخص ضمنهم الاف النساء والاطفال وهم من عشائر الجبور تركوا منازلهم تحت تهديد السلاح دون ان يحملوا شيئا من ممتلكاتهم وهم الان يفترشون الطرقات الممتدة بين قرية السفينة وناحية القيارة، فيما هدد تنظيم داعش باعدام كل من يتجاوز تلك الحدود”.

وتابع المصدر أن “تنظيم داعش منع اهالي قرية الحود من دخول مدينة الموصل وخيرهم في العيش اما في العراء او اللجوء الى القرى المجاورة  لناحية القيارة”.

وقال المصدر ان “تنظيم داعش اعلن ان ممتلكات اهالي قرية الحود اصبحت ضمن الغنائم بدعوى الارتداد والتعاون مع الحكومة المركزية ، مبينا ان الشبان الاربعة الذين تم اعدامهم كانوا يرومون الفرار من ناحية القيارة باتجاه الجنوب قبل القاء القبض عليهم”.

واضاف المصدر ان “قوات من تنظيم داعش قامت باعدام الشبان الاربعة في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم الاثنين امام جموع اهالي قرية الحود”، مبينا ان “جثث الشبان الاربعة مازالت ملقاة  في العراء”.

وناشد المصدر “الحكومة المركزية في بغداد وقوات التحالف للتدخل لانقاذ اهالي قرية الحود من سطوة تنظيم داعش وتامين ممرات واماكن امنة لهم لانتشالهم من هذا المازق”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: