اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » أسباب وأعراض وعلاج ارتفاع البروتين في الادرار

أسباب وأعراض وعلاج ارتفاع البروتين في الادرار

شبكة عراق الخير:

تعتبر البروتينات من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، ولكن في حالة ازدياد نسبتها وظهورها في البول من الممكن عندها أن تتسبب بالعديد من المشاكل الصحية.

وتعد البروتينات من المغذيات الكبيرة الضرورية من أجل بناء كتلة العضلات، وعادة ما تتواجد هذه البروتينات في المنتجات الحيوانية، بالإضافة إلى تواجدها في بعض المصادر الأخرى مثل؛ المكسرات، والبقوليات، وتكمن أهمية هذا النوع من المغذيات في توفير السعرات الحرارية والطاقة.

والبروتينات هي مركبات عضوية معقّدة التركيب ذات وزن جزيئي عالٍ وتتكون من أحماض أمينية ترتبط مع بعضها بواسطة روابط ببتيدية ، وتتواجد البروتينات في كل جزء من أجزاء الجسم من عضلات وعظام وجلد وأظافر وشعر ، كما أن بروتينات الدم تقوم بعدة وظائف منها حماية الجسم من العدوى والمساعدة في تجلط الدم والمحافظة على كمية السوائل الموجودة بالدورة الدموية ، وعندما يمر الدم بالكليتين عند الشخص السليم فإنه يترك عوادم الجسم و فضلاته ويحتفظ بما يحتاجه الجسم من مواد هامة ومنها البروتينات حيث أن معظم جزيئات البروتينات يكون حجمها كبير ولا تستطيع المرور من خلال مرشحات الكلى إلى البول إلا في حالة وجود تلف بالكلى.

كما أن كل غرام من البروتين يحتوي على ما لا يقل عن 4 سعرات حرارية.

كما ويشكل البروتين حوالي 15% من إجمالي وزن الجسم، وكيميائيًا فإنه يتكون من مجموعة من الأحماض الأمينية.

ومن أبرز الفوائد التي يشملها البروتين خاصة عند تحطيمه وتكسره هي؛ يساعد في عملية التمثيل الغذائي، ويساهم في شعور الفرد بالامتلاء والشبع، ودوره في إبقاء الجهاز المناعي قويًا.

ويطلق على الحالة التي تزداد فيها كمية البروتين في البول بصورة غير طبيعية باسم البيلة البروتينية (Proteinuria).

اما اسبابه فأن الكليتان تعمل على تصفية الدم من منتجات الفضلات وتحتفظان بما يحتاجه الجسم منها — وهذا يشمل البروتينات. لكن تسمح بعض الأمراض والحالات المرضية بمرور البروتينات خلال مراشح الكليتين، فيؤدي ذلك إِلى ظهور البروتينات في البول.

تتضمن الحالات التي يُمكن أن تُسبب ارتفاع مؤقت في مستويات البروتين في البول لكنها لا تشير بالضرورة إِلى تلق في الكلى ما يلي:

  1. الجفاف

  2. الإجهاد النفسي

  3. التعرض إلى البرد الشديد

  4. الحمى

  5. التمرين الشاق

تتضمن الأمراض والحالات التي يُمكن أن تُسبب ارتفاع مستمر في مستويات البروتين في البول الذي قد يُشير إِلى مرض كلوي ما يلي:

  1. الدَّاءُ النَّشَوانِيّ (تراكُم البروتينات غير الطبيعية في أعضاء جسمك)

  2. الأدوية المُحددة مثل العقاقير غير الستيرويدئية المضادة للالتهابات

  3. مرض الكُلَى المزمن

  4. داء السكري

  5. التهاب الشغاف (التهاب البطانة الداخلية للقلب)

  6. أورام حبيبية مقطعية بؤرية

  7. التهاب كبيبات الكلى (التهاب في خلايا الكلى التي تُرَّشح الفضلات من الدم)

  8. مرض القلب

  9. فشل القلب

  10. ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)

  11. لمفومة هودغكين (مرض هودغكين)

  12. اعتلال الكلية بالجلوبولين المناعي أ (داء بورغر) (التهاب الكلى الناجم عن تراكُم مضاد الأجسام الغلوبولين المناعي A)

  13. التهاب الكلى (التهاب حويضي كلوي)

  14. الذئبة

  15. الملاريا

  16. الورم النقوي المتعدِّد

  17. متلازمة أمراض الكلى (تلف في أوعية الدم الدقيقة التي تقوم بالترشيح في الكليتين)

  18. البيلة البروتينية الانتصابية (يرتفع مستوى البروتين في البول في الوضعية العمودية)

  19. مقدمات الارتعاج

  20. الحَمل

  21. التهاب المفاصل الروماتويدي (مرض المفصل الالتهابي)

  22. الساركويد (تجمعات الخلايا التي تُعاني من الالتهاب في الجسم)

  23. فقر الدم المنجلي.

ويطلق عارض الزلال البولي على حالة فقد البروتينات في البول والبروتين الرئيسي الذي يمكن أن يكون في هذه الحالات متواجد بالبول هو الألبومين ، وتستطيع البروتينات أن تتسرب من الدم إلى البول في حالة وجود تلف بمرشحات الكلى والتي تسمى كبيبات الكلى.

واعرضه هي:

  • وجود كمية كبيرة من البروتين بالبول يجعل البول ذو رغوة.

  •  تجمع السوائل الزائدة بأنسجة الجسم ويعود ذلك الى أن نقص البروتين بالدم بسبب فقدانه بالبول وهذا يقلل من عمله كقطعة الإسفنج التي تمسك بالسوائل الزائدة عن أنسجة الجسم فيحدث تورم باليدين والقدمين والوجه وتحت العينين و البطن.

  • ومن الأعراض الأخرى: زيادة الوزن وفقدان الشهية وإرتفاع ضغط الدم ونقص كمية البول ، كما يكون المريض عرضة للإلتهابات الجرثومية الحادة في الجسم نتيجة ضعف مناعته.

علاج زلال البول “يؤخذ باستشارة الطبيب حصراً”….

زلال البول ليس مرضًا ذو ملامح محددة، ويعتمد علاجه على تحديد وإدارة السبب الكامن وراءه، ومن المهم أن نعلم ما إذا كان السبب هو مرض الكلى أم مرض آخر، ومع نسبة زلال البول القليلة قد لا يكون من الضروري إعطاء علاج، ولكن مع أمراض الكلي يجب الاهتمام بالمريض حيث أن مرض الكلى الذي يترك بدون علاج يؤدي إلى فشل كلوي، ويمكن أن يكون الضغط العالي هو سبب آخر وسيكون من الضروري اتباع استراتيجية لخفض ضغط الدم مثل تقليل الملح في الطعام، وتقليل كمية الكوليسترول في الجسم. وقد يصف الطبيب بعض الأدوية للمريض لعلاج زلال البول ولايؤخذ اي علاج الا بأستشارة الطبيب المختص مثل:

    • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

    • حاصرات مستقبلات أنجيوتنسين.

    • قد يصف الطبيب أدوية ضغط الدم إذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم.

    • قد يصف الطبيب أيضاً الأنسولين للسيطرة على نسبة الجلوكوز في الدم المرتفعة في حالة الإصابة بمرض السكري.

  • أما إذا كان المريض مصاب بالتهاب كبيبات الكلى وفشل كلوي، يتم استخدام غسيل الكلى لإدارة ارتفاع ضغط الدم والسوائل.

نصائح للتخلص من البروتين في البول

  1. تناول غذاء صحي قليل الدهون وقليل الملح.
  2. الحد من تناول البروتينات.
  3. التقليل من كمية شرب السوائل.
  4. الإقلاع عن التدخين.
  5. عدم تناول أدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: الايبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen) إلا بعد استشارة الطبيب.