اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » “أشباح الصحراء” خيال ام حقيقة في محافظة الانبار

“أشباح الصحراء” خيال ام حقيقة في محافظة الانبار

شبكة عراق الخير/وكالات

كشف مصدر أمني عراقي، السبت، حقيقة ما يسمى بـ”أشباح الصحراء” الذين ذاع صيتهم تزامنا مع هجمات شنها

تنظيم “داعش” ضد القوات العراقية.

وقال المصدر لـRT، إن “جماعة أشباح الصحراء، مجرد مصطلح إعلامي، ولا وجود لهم على أرض الواقع، وهناك من

يروج لوجودهم لغايات تتعلق بإرباك الوضع الأمني”.

وأضاف، أن “ما موجود هم عناصر تابعين لتنظيم داعش، وهؤلاء يشنون هجمات على القوات الأمنية العراقية بين

فترة وأخرى”، مشيرا إلى أن “الحديث عن دخول ما يسمى بأشباح الصحراء إلى بغداد، غير حقيقي”.

كما كشف مصدر امني،لوكالات اعلامية، حقيقة وجود فصيل مسلح جديد يطلق عليه “أشباح الصحراء”، في

محافظة الانبار.

وقال المصدر في حديث له، إن “أشباح الصحراء قصة مفبركة هدفها خداع البسطاء من الناس،

وإيهامهم بوجود قوات شبحية طائفية منتشرة في الصحراء، وهي قصة مثيرة للسخرية”.

وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن أسمه، أن “الخشية من أن تكون هناك نوايا عبثية وراء هذه القصة

المفبركة وإشاعة فوضى يستفيد منها المسلحون خارج اطار الدولة”.

وتابع المصدر، “يبدو أن هناك عملا ممنهجا لإشاعة الرعب بين أبناء الشعب العراقي، للتغطية على مخططات

مشبوهة”، موضحاً أن “المجتمع بشكل عام والمحافظات المحررة بشكل خاص لن تمر عليهم مخططات وسيناريو

٢٠١٤، ولن يسمحوا للارهاب ان يزعزع استقرار مدنهم او يهدد استقرارهم الاجتماعي”.

وأشار إلى أن “العمل على تكريس حالة الفراغ السياسي سيخدم المشاريع الفوضوية التي لا تريد الخير للعراق”،

لافتاً إلى أن “مواجهة مخططات الفوضى يجب أن تتم عبر استكمال متطلبات المسار الدستوري”.

وتداولت بعض وسائل الإعلام خلال الايام الماضية، انباءً عن جماعة تسمى “أشباح الصحراء” في العراق.

وتداولت بعض وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة معلومات عن جماعة تسمى “أشباح الصحراء” في العراق،

ومهمتها بحسب المعلومات المنتشرة، شن هجمات “إرهابية” في المدن العراقية.

ومن جهة اخرى اكد الخبير الأمني هيثم الخزعلي , يوم امس السبت , ان مليشيا اشباح الصحراء التي كشف عن

تشكيلها من قبل قيادات “سنية” فكرة أمريكية قديمة, مبينا ان إعادة هذه المليشيا يأتي لتنفيذ مخطط امريكي

لاحياء إقليم المناطق الغربية.

وقال الخزعلي , ان ” المخططات الامريكية والمدعومة بتمويل خليجي لن تتوقف وكل ما اتجه العراق نحو

الاستقرار تبرز مؤامرة ومخطط جديد لايجاد حالة عدم الاستقرار الأمني ” .

وأضاف ان ” ارتفاع عمليات نشاط الدواعش من جديد رافقها الإعلان عن تشكيل مليشيا اشباح العراق وهذه

المليشيا ليست جديدة وانما فكرة أمريكية قديمة قبل دخول القاعدة وداعش للعراق وقد تجمعت فيها مجموعة من

أبناء العشائر الغربية وتم تدريبهم في القواعد الامريكية ” , مبينا ان “إعادة هذه المليشيا لتنفيذ مخطط امريكي

لاحياء إقليم المناطق الغربية”.

وكان المسؤول الأمني لكتائب حزب الله أبو علي العسكري كشف في تغريدة له، مساء امس الجمعة، عن قيام

احدى الرئاسات الثلاث وبالتعاون مع احد شيوخ العشائر بتأسيس جيش اجرامي وادخلوا جزء منه الى بغداد، داعيا

الاجهزة الامنية والحشد الشعبي والمقاومة العراقية الى التصدي المباشر بمداهمة وطرد هؤلاء الاشرار والبدء من

بغداد.

فيما اكد السياسي العراقي ليث شبر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأن قيادة “سنية” شكلت

مليشيا باسم أشباح الصحراء تدربت في قاعدة عسكرية قريبة من المنطقة التي تسكن فيها هذه القيادة وبتمويل

خارجي.

المصدر:وكالات اعلامية