اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » أغرب صورة في تاريخ الصحافة العراقية
العراق

أغرب صورة في تاريخ الصحافة العراقية

الحمداني

شبكة عراق الخير :  بقلم فراس الغضبان الحمداني
صورة تجمع رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بعدد من الصحفيين المعروفين الذين إستقبلهم بعد حادثة مراسل قناة البغدادية منتظر الزيدي نهاية عام 2008 أثناء المؤتمر الصحفي مع الرئيس الأمريكي جورج بوش الإبن الذي جاء على هامش توقيع الإتفاقية الأمنية مع الحكومة العراقية والتي مهدت لإنسحاب القوات الأمريكية تدريجيا ، ودعم بغداد لاحقا في مجالات مختلفة
اللقاء موثق في مكتبة شبكة الإعلام العراقي ، وهناك من قال لرئيس الوزراء نوري المالكي أنا سأهاجمك اذا عفوت عن منتظر ، وكانت أغلب الكلمات تميل لإرضاء رئيس الوزراء لكن بعض الحاضرين قالوا له : إذا اردت أن تثبت إن العراق يعيش حالة من الديمقراطية فعليك أن تتعامل وفقا للقانون ، وقد سجن الزيدي لفترة ثم غادر العراق وعقد العديد من الندوات والمؤتمرات بإعتباره قام بعمل مجيد ضد أمريكا المحتلة غير المرضي عنها عربيا وإقليميا .
وبعيد عن المناسبة واسباب اللقاء والزيدي وحادثة الحذاء أتمنى أن تركزوا في الصورة . ركزوا جيدا ماذا سترون من وجوه ؟ في الواقع فإن الصورة إلتقطت في المنطقة الخضراء نهاية العام 2008 بعد سنوات قليلة على سقوط نظام صدام وكان معظم الصحفيين يعيشون تجربة جديدة ومغايرة ومنهم من كان دخل عالم الصحافة للتو ، ومنهم من عاد من الخارج ولديه تجربة في العمل الصحفي في المهجر ومنهم من كان يعمل في مؤسسات النظام السابق . وفي اللقاء منهم من دافع عن الزيدي كثيرا وكان يطالب بإطلاق سراحه فورا دعما للواقع الجديد وتجاوزا لتلك الحادثة التي شهدتها المنطقة الخضراء في حينه .
في الصورة رئيسا وزراء أحدهما المالكي وكان في الحكم ، ويبدو في المقدمة ، والثاني رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي ، وهناك شخصيات صحفية كانت معارضة للمالكي وتحولت إلى مؤيدة ، وشخصيات مؤيدة وتحولت إلى معارضة ومؤيدة وبقيت مؤيدة ومعارضة ، وعدد منها حصل على مراتب رفيعة في مؤسسات مختلفة ، وأغلب من في الصورة من الأسماء الكبيرة في الصحافة والكتابة والإدارة وأصبحت مؤثرة في المشهد السياسي والإعلامي بل أن هذه الصورة جمعت أشهر صحفيي المرحلة الراهنة وفيها من التناقضات الكثير ولذلك أجدها أغرب صورة في تاريخ الصحافة العراقية. Firashamdani57@yahoo.com