اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » احمي نفسك وبلدك من فيروس هانتا “الوقاية والاعراض”
هانتا 2

احمي نفسك وبلدك من فيروس هانتا “الوقاية والاعراض”

هانتا 2

شبكة عراق الخير:

خلال انشغال العالم أجمع بمواجهة فيروس كورونا التاجي، ظهر فيروس هانتا في الصين، مما  تسبب في نشر الخوف والفزع ، وخاصة بعد ما نشرت جريدة “economictimes“، أنه توفى رجل من مقاطعة ووهان الصينية من فيروس هانتا، وذلك أثناء وجوده في حافلة سيارة كبيرة للنقل العام،  ذاهبا لمقاطعة شاندونج الصينية.

وهذا الأمر تسبب في  جعل السلطات الصينية تقوم باختبار جميع الركاب المتواجدين على الحافلة، للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، وذلك وفقا لتقرير نشر في ” جلوبال تايمز”.

202003240535503550

وأوضح التقرير، أن فيروس هانتا يصاب به الشخص نتيجة لتلامسه  لبراز أو  لعاب القوارض، وخلال هذا التقرير المنشور علي موقع ” mayoclinic”     سنتعرف علي أفضل طرق الوقاية من فيروس هانتا.

طرق الوقاية من فيروس هانتا

في بداية الأمر أوضح التقرير، أنه يجب سد مناطق دخول وخروج القوارض، لأنها هي السبب الرئيسي في الإصابة بفيروس هانتا، عن طريق وضع غطاء سلكي أو أسمنت أو غطاء معدن.

وأضاف التقرير، أنه يجب إغلاق الأماكن التي يوضع بها الطعام، وأدوات الطهي، والأطباق والأكواب، مع ضرورة تنظيف الأسطح جيدا تجنبا لوجود العدوى بها.

وفي حالة امتلاكك لحيوان أليف في المنزل فعليك الاهتمام بنظافته الشخصية، وأيضا وضع جميع  الأطعمة الخاصة به، فى عبوات محكمة الغلق .

ومن أهم النصائح الخاصة بالوقاية من الإصابة بفيروس هانتا، هي غلق سلات القمامة جيدا بأغطية محكمة يصعب فتحها من قبل القوارض.

كما ذكرت تقارير وبحوث في المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن حالات “فيروس هانتا” نادرة، وتنتشر عادة في المناطق الريفية حيث توفر الغابات والحقول والمزارع موطنا مناسبا لمضيفات القوارض للفيروس.

كذلك فإن المناطق المحيطة بالمنزل أو العمل التي قد تعيش فيها القوارض (على سبيل المثال، المنازل والحظائر والمباني الملحقة والمظلات) هي مواقع محتملة قد يتعرض فيها الناس للفيروس.

وتنجم العدوى نتيجة الاتصال الوثيق مع بول أو روث أو لعاب القوارض أو عن طريق استنشاق الهواء الملوث بالفيروس، ويمكن أن تحمله أنواع معينة من الجرذان والفئران،.

وأوضحت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض أن كل سلالة من “فيروسات هانتا” مرتبطة بأنواع مضيفة من القوارض، وأن هذه الفيروسات تنتقل في ما يعرف بـ”الانتقال الجوي”، أي بواسطة الهواء المحيط، عندما تنتقل جزيئات الفيروس من بول الحيوان أو البراز أو اللعاب في الهواء وتصيب الفرد.

وفي حالات نادرة، قد يصاب الشخص بفيروس هانتا، إذا عضه حيوان مصاب.

ويعتقد الخبراء أنه من الممكن الإصابة بالفيروس إذا لمس الشخص فمه أو أنفه بعد التعامل مع سطح ملوث ببول أو روث أو لعاب المضيف، وكذلك إذ تناول طعاما ملوثا.

ويعرف المرض في الولايات المتحدة باسم “المتلازمة الرئوية لفيروس هانتا” (إتش بي أس)، لكن في أوروبا وآسيا يعرف باسم “الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية” (إتش إف آر أس).

وكان الفيروس قد انتشر سابقا في كل من الولايات المتحدة وتشيلي والأرجنتين، حيث عرف أيضا باسم “فيروس الأنديز”.

أعراض المرض

تشمل أعراض الإصابة بفيروس هانتا التهاب المفاصل الروماتويدي، والإرهاق والتعب، والحمى وأوجاع العضلات، خاصة في الفخذين والظهر والوركين، وبشكل أقل في الكتفين، وقد يشعر الشخص المصاب أيضا بالدوار والصداع والقشعريرة والقيء والإسهال وآلام المعدة.

وخلال فترة تتراوح بين 4 إلى 10 أيام ، يمكن أن يصاب الشخص بضيق في التنفس والسعال، وقد تمتلئ رئتيه بالسوائل، وتصل نسبة الوفاة بالفيروس بعد هذه المرحلة إلى 38 في المئة من الحالات.

أما في حالات “الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية”، فتظهر أعراض الشخص بسرعة، وتشمل آلام الظهر والمعدة والصداع والقشعريرة والغثيان والحمى، قد تترافق في بعض الأحيان مع ضبابية الرؤية، وقد يصبح الوجه أحمر أو ملتهبا، ويمكن أن يتبعه انخفاض ضغط الدم، بالإضافة إلى الصدمة الحادة، والفشل الكلوي الحاد، وتبلغ نسبة الوفاة هنا بين 1 إلى 15 في المئة.