اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » استعدوا للفايروس القادم

استعدوا للفايروس القادم

شبكة عراق الخير : بقلم  تيسير سعيد الاسدي

في الـ100 يوم القادمة ستشهد محافظات العراق كافة قطعا مبرمجا للتيار الكهربائي في حين ستشهد البلاد ارتفاعا بدرجات

الحرارة كالعادة ولا غرابة في ذلك حيث ستصل ساعات القطع المبرمج الى 18 ساعة وهذا الامر اشبه بفايروس خطير ادمن عليه

العراقيون منذ اكثر من 30 عاما

لذلك فنحن وفي هكذا ظروف بحاجة ماسة الى حكومات محلية ذكية تتعامل مع هذا الظرف الطارئ بقليل من الذكاء من اجل

اظهار حرصها على مواطنيها والسير نحو خطوة اولى لاعادة بعض الثقة بينها وبين والمواطنين.

ايها السادة ان الحكومات المحلية ومن بينها محافظة كربلاء طيلة السنوات الماضية قد فشلت في تقليل السخرية عن ادائها في

مسالة نقص الطاقة الكهربائية حيث وقفت موقف العاجز والمندد الفارغ امام نقص الطاقة خلال تلك السنوات، وان هذه الحكومات

سوف تهرب باتجاه المولدات الاهلية ورفع اسعار اجورها لتضاف مهزلة ومسخرة جديدة الى المساخر القديمة حيث ان سعر

الامبير الواحد للمولد بلغ 14000 الف دينار خلال حزيران الجاري ؟!!

ايها السادة ان ابناء المحافظات ابتلوا بحكومات قليلة الذكاء وكثيرة الطمع حيث تم استثمار مشكلة الكهرباء خلال الفترات السابقة

فئويا من خلال المولدات الاهلية التي يمتلك اغلبها المسؤولون المحليون والمتنفذون ؟!! لذلك فلابد للحكومات المحلية كافة ان

تمتلك قليلا من الذكاء وكثيرا من الحرص على مصالح المحافظة وابنائها وان تصب القرارات المحلية للصالح العام وليس للصالح

الخاص ؟!! ومن اولى خطوات الحرص على مصالح الجماهير وخاصة في هذه الفترة هو ان تساهم تلك الحكومات المحلية بدعم

الوقود الخاص بالمولدات الاهلية من وارداتها لل100 يوم القادمة من اجل تقليل الاعباء عن المواطنين ؟!

والله والعراق من وراء القصد