اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » اعتقال ضباط ومنتسبين من الجيش العراقي بعد قيامهم لبيع الأسلحة والدفاع توضح

اعتقال ضباط ومنتسبين من الجيش العراقي بعد قيامهم لبيع الأسلحة والدفاع توضح

شبكة عراق الخير :

أفاد مصدر عسكري رفيع، يوم الخميس، باعتقال ضباط ومنتسبين في الجيش العراقي، إثر اتهامهم بالتورط في

بيع أسلحة لفصائل شيعية مسلحة.

وقال المصدر لوكالات محلية وتابعتها شبكة عراق الخير  أن “عدداً من الضباط والمنتسبين في الجيش العراقي،

جرى اعتقالهم مؤخراً، لتورطهم ببيع أسلحة من الفرقة السادسة إلى جماعات مسلحة (فصائل شيعية)”.وأضاف

المصدر، أن “الأسلحة التي جرى بيعها عبارة عن بنادق وأسلحة متوسطة أخرى”.

اعتقال 10 ضباط من الجيش العراقي بعد قيامهم لبيع الأسلحة

أعتقل عدد من ضباط الجيش العراقي يقارب الـ 10 ضباط من رتب مختلفة اليوم الخميس للإشتباه في قيامهم ببيع

أسلحة إلى مجموعات عدوانية مسلحة. ووفقا لمصادر عراقية.

وأشارت إلى أن بيع الأسلحة التي ذهبت إلى المجموعات المسلحة تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة، بالإضافة

إلى معدات عسكرية.

وفي 23 من ديسمبر الماضي، نشرت RT معلومات حول قضية ضابط عراقي باع أسلحة أهداها التحالف الدولي

إلى القوات العراقية خلال الأشهر الأخيرة .

في 23 ديسمبر / كانون الأول، نشرت قناة روسيا اليوم معلومات عن حالة ضابط عراقي يزعم أنه باع أسلحة بعد

تزويدها من طرف التحالف الدولي للقوات العراقية في الأشهر الأخيرة.

وقالت مصادر عراقية لـ RT آنذاك إن ضابطًا في الجيش العراقي اعتُقِل خلال الأيام الماضية، بتهمة بيع أسلحة

أهدتها قوات التحالف الدولي إلى القوات العراقية.

وقالت مصادر عراقية في حديث لإذاعة آر تي في ذلك الوقت إنه تم اعتقال ضابط في الجيش العراقي في الأيام

الأخيرة للاشتباه في بيعه أسلحة تبرعت بها قوات التحالف الدولي للقوات العراقية.

وأضافت أن الضابط يحمل رتبة رفيعة في قيادة القوات العراقية بالعاصمة بغداد. وأشارت إلى أن بيع الأسلحة إلى

المجموعات المسلحة قد كانت ما بين متوسطة وخفيفة.

ووفقا لمصادر، أصدرت العدالة العراقية أوامر توقيف جديدة لعملاء آخرين متورطين في قضية بيع الأسلحة.

وزارة الدفاع العراقية توضح

و أصدرت وزارة الدفاع العراقية، يوم الخميس، توضيحاً بشأن اعتقال قائد عسكري بتهمة بيع أسلحة خفيفة

ومتوسطة لفصائل مسلحة شيعية.

وذكرت الوزارة في بيان ورد لشبكة عراق الخير ، أن “بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت خبراً

مفبركاً وعار عن الصحة، مفاده القبض على قائد فرقة المشاة السادسة العميد الركن علاء كاطع الهاشمي، مع

عدد من الضباط والجنود أثناء بيع الأسلحة”.

وأكدت وزارة الدفاع، أن “هذا الخبر غير صحيح والغاية منه تشويه سمعة قادة الجيش”.

 وكان مصدر عسكري رفيع، قد أفاد في وقت سابق من اليوم، في تصريح  صحفي ، باعتقال ضباط ومنتسبين في

الجيش العراقي، إثر اتهامهم بالتورط في بيع أسلحة خفيفة ومتوسطة لفصائل شيعية مسلحة.

 من جانبها ذكرت وسائل اعلام محلية وتدوينات، أن حملة الاعتقال شملت قادة في الجيش العراقي.