اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الأجهزة الأمنية في محافظة السليمانية تدخل حالة الانذار القصوى

الأجهزة الأمنية في محافظة السليمانية تدخل حالة الانذار القصوى

شبكة عراق الخير :

دخلت الأجهزة الأمنية في محافظة السليمانية يوم الاثنين حالة الانذار وانتشرت بكثافة في مركز المحافظة مع تفاقم أعمال العنف خلال احتجاجات على تأخر صرف الرواتب.

وأفادمصدر، بأن قوات الأمن من مختلف الصنوف انتشرت بكثافة في مركز السليمانية للحفاظ على أمن المدينة.

فيما أفادت مصادر مطلعة، نقلاً عن مصدر أمني بأن قوات الأمن دخلت حالة الانذار في المحافظة بناء على أوامر السلطات المحلية في المحافظة.

وأضافت المصادر أن ذلك يأتي جراء تفاقم أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات المتواصلة منذ الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق الاثنين، لقي أحد المتظاهرين لقي حتفه وأصيب اثنان آخران برصاص مجهولين في مركز قضاء جمجمال،

ويأتي هذا التطور بعد ساعات من إضرام المتظاهرين النار في مكاتب أحزاب الاتحاد الوطني الكوردستاني، والحزب الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الإسلامي الكوردستاني، والجماعة الإسلامية إضافة إلى مؤسسات حكومية في مركز قضاء سيد صادق بمحافظة السليمانية

 

كما أضرم المحتجون النار، أمس الأحد، بمكاتب عدة أحزاب بينها الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، في مركز ناحية بيره مكرون بمحافظة السليمانية.

 

وتتواصل الاحتجاجات في عدة مناطق بمحافظة السليمانية، رغم إعلان حكومة الإقليم صرف الرواتب بدءا من الخميس المنصرم.

 

وتعاني حكومة الإقليم من أزمة مالية جراء قطع بغداد لرواتب موظفي الإقليم منذ نيسان/أبريل الماضي، فضلا عن تراجع أسعار النفط بفعل جائحة كورونا التي تجتاح العالم.