اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الإتصالات في العراق خدمة عامة ام سرقة عامة

الإتصالات في العراق خدمة عامة ام سرقة عامة

شبكة عراق الخير :

نشر المهندس علي جبار على صفحته الرسمية مقالا بعنوان “الاتصالات في العراق خدمة عامة ام سرقة عامة”

تابعته “ش ع خ

بمقارنة نوعية وكفاءة الاتصالات في العراق شاملة (الانترنيت، المكالمات، شبكات التلفزيون، والخدمات الأخرى)

فأنها تعتبر غالية جداً بكفاءة رديئة لا تتناسب مع معدلات التكاليف.

العراق بالمرتبة 175 من أصل 244 دولة بنوعية وسرعة الانترنيت!!!

مستخدمي الانترنيت بشكل عام في العراق يتجاوزن ال 48 % من اجمالي عدد السكان.

وزارة الاتصالات (المشروع الوطني) لازالت خارج المنافسة في تقديم خدمات الاتصالات والانترنيت.

تركت الساحة مستباحة بشكل خطير وجشع للشركات الخاصة، ناهيك عن عدم اتخاذ هذه الوزارة أساس مهامها

في مراقبة نوعية وكفاءة وتكاليف الخدمات التي تقدمها لهذ النوع من الخدمة (الأنترنيت والاتصالات).

ناهيك عن عدم حماية شبكات الانترنيت من الاختراق، بما فيها مؤسسات الدولة.

أن لم تتمكن وزارة الاتصالات (المشروع الوطني) بتقديم خدمة الاتصالات بشكل منافس بالكفاءة والتكاليف

سيبقى (المستخدم) المواطن ضحية استغلال شركات الاتصالات.

العراق بالمرتبة الرابعة ضمن قائمة الشرق الأوسط والمرتبة 56 عالمياً في تكاليف خدمة الانترنيت ولكنها تعتبر

من الاسواء في المنطقة. (0.34 سنت لل ميغا بايت MB) بنوعية رديئة جداً.

أما الحديث عن معدلات السرقة والفساد في هذه الخدمة – فنحتاج محكمة دولية وفرق قانونية