اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » الإمارات تعلن “النفير” للدفاع عن البلاد

الإمارات تعلن “النفير” للدفاع عن البلاد

شبكة عراق الخير :

غردت النيابة العامة لدولة الإمارات، يوم الثلاثاء، عن المادة 43 من الدستور التي تنص على الخدمة

العسكرية،وذلك بعد ساعات من هجوم جماعة الحوثي اليمنية على العاصمة الإماراتية.وكانت الجماعة المتحالفة

مع إيران قالت إنها قامت بعملية شملت استخدام صواريخ وطائرات مسيرة، الاثنين، مما

أدى إلى انفجار ثلاث شاحنات لنقل الوقود وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص واندلاع حريق قرب مطار أبوظبي

عاصمة الإمارات.وبالتزامن مع احتفاظ الإمارات بحق الرد، كما قالت، غردت النيابة العامة الإماراتية عن الخدمة

العسكرية، الثلاثاء.

وقالت: “الدفاع عن الاتحاد فرض مقدس على كل مواطن، وأداء الخدمة العسكرية شرف للمواطنين

ينظمهالقانون.المادة 43 من الدستور”.

 

تحذيرات الحوثيين

في المقابل، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين -في بيان متلفز مساء أمس الاثنين- أنهم نفذوا عملية

عسكرية ضد

الإمارات بـ5 صواريخ باليستية ومجنحة، وعدد كبير من الطائرات المسيّرة، وأضاف أن هذه العملية التي وصفها بالنوعية استهدفت

مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة نفط وأهدافا أخرى.

وتابع المتحدث “نجدد تحذيرنا لدول العدوان بأنها ستتلقى مزيدا من الضربات المؤلمة”، مؤكدا أنهم سيعدّون الإمارات دولة غير آمنة

ما دامت ماضية في عدوانها على اليمن، وفق تعبيره.

وأكد سريع أنهم لن يترددوا في “توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية في المرحلة المقبلة”، ودعا الشركات

الأجنبية والمواطنين والمقيمين في الإمارات للابتعاد عن المواقع والمنشآت الحيوية حفاظا على سلامتهم.

وتزامنا مع الأحداث كشفت قناة “الميادين” أن رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام أجرى لقاءات مع المسؤولين في

طهران اليوم الاثنين حيث التقى بالرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وأكدت القناة أن عبد السلام التقى أيضا بأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في طهران.

ولم يصدر تصريحات رسمية عن إيران حول هذه اللقاءات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المستشار السياسي في حكومة الحوثيين عبد الإله حجر قوله “سبق أن وجّهنا رسائل إنذار

للإمارات أنها إذا لم تتوقف عن دعمها للمرتزقة (..) والذين يحشدون في مأرب والبيضاء وشبوة فسيكون لنا رد. يبدو أن الإمارات لم

تفهم هذه الرسالة التحذيرية، فأرسلنا لهم رسالة تنبيه واضحة”.

وأضاف حجر “إذا استمرت الإمارات في عدائها لليمن، لن تستطيع في المستقبل أن تتحمل الضربات الموجعة، ولن تستطيع أن

تصمد أمام دفاعنا عن أنفسنا ودفاعنا عن اليمن”.

وعقب الهجمات الحوثية على الإمارات، صدرت كثير من المواقف العربية والدولية المندّدة باستهداف أبو ظبي، كما دان الأمين العام

للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الهجوم، ودعا جميع الأطراف إلى “التحلي بأقصى قدر من ضبط النفس”، وفق ما أعلنه المتحدث

باسمه.

يذكر أنه عام 2019 بث الحوثيون مقطع فيديو قالوا إنه يعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبو ظبي الدولي عام 2018 بطائرة

مسيّرة، بيد أن الإمارات نفت تعرض المطار لأي هجوم، وقالت إن الحادث الذي وقع بالمطار تسببت فيه مركبة إمدادات.